أهالي المناطق الساحلية بجعلان بني بوعلي يطالبون بمعالجة مشكلة توصيل المياه

نقل المياه عبر الناقلات يعزز سكن الأهالي في المركز وترك الساحل –

جعلان بني بو علي ـ صالح الغنبوصي –

يتطلع الأهالي بالمناطق الساحلية بولاية جعلان بني بو علي إلى توصيل المياه إلى المنازل أسوة ببقية المناطق الساحلية الأخرى حيث تواصلت مطالبات الأهالي منذ فترة طويلة من أجل الموافقة على مطالبهم وتخفيف الأعباء عليهم كونهم يقومون بتوصيل المياه عبر ناقلات المياه أو سيارات المواطنين في صورة ربما تفتقد للاشتراطات الصحية.
وأكد جمعة بن صالح العريمي من منطقة الرويس الساحلية بأن المناطق الساحلية من السويح وحتى الدفة لم تنل عملية توصيل المياه إلى المنازل على الرغم من وجود خزانات المياه التي يتم نقل المياه منها عبر سيارات النقل ونحن في عصر الحداثة والتطور لذا يجب أن ينظر إلى هذه المناطق الساحلية بأنها جزء مهم من ولاية جعلان بني بو علي لتركز التجمعات السكانية فيها ، وتضم الأهالي بأعداد كبيرة فمثلا بعض المناطق تم التوصيل لها مع بداية المشروع وذلك منذ أكثر من 20 سنة بينما نحن في هذه المناطق على الشريط الساحلي من السويح وحتى الدفة على الرغم من كثرة المطالبات إلا أننا لم نلق تجاوب في توصيل المياه إلى المنازل.
راشد بن حمد السنيدي من منطقة البندر الجديد يقول: للمناطق الساحلية أهمية كبيرة في ولاية جعلان بني بو علي لكن أحيانا ضعف بعض الخدمات تجعل بعضهم يستقر بمركز الولاية ويترك منطقته بسبب ضعف الخدمات ومنها خدمة توصيل المياه التي يطالب بها الأهالي منذ فترة طويلة ومن أجل أن تكون هذه المناطق مناطق جذب لساكنيها ، وليست مناطق طاردة يجب أن ينظر المسؤولون نظرة اهتمام لمتطلبات الأهالي وهي في المتناول وليست صعبة لأن نقل المياه عبر ناقلات المياه له أضرار صحية وحتى يمكن أن يؤثر على التعليم ويؤثر على استقرار أهل الريف أو المناطق الساحلية وحتى الأودية التابعة للولاية ومنها تستفيد الدولة من الاشتراكات أو الرسوم التي يدفعها المواطن والمقيم والمواطن مستعد لدفع تكاليف التوصيل المعمول بها حديثا من أجل صحته ومن أجل توفير خدمات المياه بصورة صحية ومنظمة.