اتحاد الكرة يقف على آخر اللمسات والرتوش التنظيمية

هشام العدواني: نؤمن بالشركاء في تطوير مسابقات الاتحاد –

كتب – فيصل السعيدي –

كثف اتحاد كرة القدم من وتيرة تحضيراته لانطلاق الموسم الكروي الجديد من بطولة دوري عمانتل 2019 /‏ 2020 واخضع مديري الفرق ومراقبي المباريات والمراقبين العامين لورش وحلقات عمل متنوعة ومثرية في فندق سندس روتانا بمسقط خلال الفترة السابقة وقد لجأ اتحاد الكرة ممثلا في رابطة دوري المحترفين إلى تطبيق نظم التنقلات المحلي والدولي في تسجيلات اللاعبين والذي قوبل بتجاوب وتفاعل كبير من قبل أندية دوري عمانتل وفيما يلي يستعرض عمان الرياضي آراء المسؤولين والقائمين على اتحاد الكرة فيما يتعلق بتجهيزات وترتيبات الاتحاد لانطلاقة الموسم الكروي الجديد من دوري عمانتل.
وكانت جميع أندية دوري عمانتل قد أكملت إجراءات قيد وتسجيل لاعبيها في النظام الإلكتروني لاتحاد الكرة وهي: ظفار والنصر والعروبة وفنجاء والسيب وصحار وصحم وبهلا ومرباط والسويق والنهضة والرستاق ونادي عمان ومسقط، مؤكدا جاهزية أندية دوري عمانتل لخوض غمار منافسات المسابقة في نسختها الجديدة 2019 /‏‏‏ 2020 م بعدما تمت مراجعة جميع بياناتها ومستنداتها من الناحية القانونية والتأكد من استيفائها كافة معايير وضوابط ونظم واشتراطات التسجيل في النظام الإلكتروني. وشدد المصدر المسؤول بأن دائرة المسابقات باتحاد كرة القدم قد دأبت على الاشتغال بإعداد روزنامة واشتراطات المسابقات المحلية للموسم الكروي الجديد 2019 /‏‏‏ 2020 م مشيرا إلى أنه تم أخذ الاعتمادات اللازمة من قبل الأندية قبل نهاية الموسم الماضي لافتا أيضا إلى أنه تم إرسال تعميم عام للأندية منتصف شهر يونيو الماضي يوضح جليا اشتراطات المسابقات بما في ذلك الاشتراطات المطلوبة للمراحل السنية مع توضيح مدة ونهاية كل مسابقة وكل ما يخص شؤون تطوير اللعبة.
وأكد هشام بن سالم العدواني مدير رابطة دوري المحترفين باتحاد كرة القدم بأن الرابطة تؤمن بدور الشركاء الفاعلين مع اتحاد الكرة وتأخذ بمقترحاتهم وأفكارهم وتعمل بها لتطوير مسابقات الاتحاد، جاء ذلك خلال حديث له مع عمان الرياضي عشية انطلاق النسخة الثالثة والأربعين من منافسات دوري عمانتل لكرة القدم والتي تشهد مساء اليوم انطلاقتها الرسمية باللقاء الذي سيجمع بين النهضة وضيفه بهلا على مجمع البريمي الرياضي.
وحول تحضيرات الرابطة للموسم الكروي الجديد قال العدواني: في الواقع استعداداتنا مستمرة ولم تتوقف منذ الموسم الماضي حيث سارعنا إلى الإعلان عن روزنامة مسابقات الموسم الكروي الجديد 2019 /‏ 2020 في شهر مايو الماضي وتحديدا قبل جولة من ختام دوري عمانتل لموسم 2018 /‏ 2019 م والذي كان نادي ظفار قد توج بلقبه حينذاك.
وتابع قائلا: بدأنا بمسابقة كأس الاتحاد التي انطلقت في الثاني والعشرين من شهر أغسطس الماضي وما زالت مستمرة بطبيعة الحال وهي بطولة تعتبر من أهم البطولات في أجندة اتحاد كرة القدم نظرا لأهميتها القصوى في مرحلة الإعداد والتجهيز للأندية قبل دخولها رسميا في معمعة منافسات دوري عمانتل والمسابقات الكروية المختلفة وهذا الأمر يعد بمثابة عامل إيجابي كون الأندية ستدخل منافسات الموسم الكروي الجديد بدوري عمانتل وهي قد خاضت مبدئيا أربعة أو خمسة أو ستة مباريات قبل الشروع في الدوري وهذا يعطي دلالة او معنى بأن اللاعب أو النادي بصفة عامة يدخل سباق المنافسة في الدوري وهو جاهز فنيا وبدنيا لأنها في السابق كانت تعاني خلال فترة التحضير للدوري من النواحي البدنية والفنية وكنا سابقا نتحدث عن معضلة الإعداد البدني وعدم حضور الأندية بدنيا في المباريات الأولى من مسابقة الدوري وهو الهاجس الذي كان يؤرق معظم الأندية واليوم باتت الأندية جاهزة أكثر من أي وقت مضى للدخول في صلب المنافسة ببطولة الدوري بناء على جاهزيتها المسبقة في كأس الاتحاد وخوضها ما لا يقل عن 3 مباريات لكل فريق وهو الأمر الذي هيأ لها أسباب الدخول المباشر في مرحلة الإعداد البدني أو التكتيكي الذي يساعد الأندية على الظهور بشكل نموذجي على كافة الأصعدة الفنية والبدنية مما يساعد على إبراز المسابقة وظهورها بشكل جميل.
وأشاد العدواني بالجهد الكبير المبذول من قبل شركاء اتحاد كرة القدم وفي طليعتهم وزارة الشؤون الرياضية على حد قوله وفي هذا الصدد ذكر قائلا: نثمن الجهود التي بذلها شركاء اتحاد الكرة في دعم مسيرتنا وحراكنا الرياضي المستمر وفي مقدمتهم وزارة الشؤون الرياضية التي لم تدخر جهدا في إبداء أوجه التعاون والدعم المستمر والقائم لنا ولخدمة الرياضة العمانية بصفة عامة.
وأضاف مدير الرابطة: مما لا شك فيه أننا وقفنا على كافة التدابير والإجراءات والترتيبات المتعلقة بتنظيم جميع المسابقات الكروية المحلية حيث لم نغفل المسابقة العزيزة والغالية على قلوبنا مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم والتي سيزاح عنها الستار في السابع من شهر أكتوبر المقبل عبر بوابة التصفيات التمهيدية التي ستُجرى مراسم سحب قرعتها في وقت لاحق.
وأشار : نملك ثلاثة دوائر تشغيلية تابعة للرابطة وهي دائرة المسابقات ودائرة الفعاليات ودائرة التراخيص وجميعها يتمتع بتناغم ملفت وتعمل كخلية نحل واحدة ولدينا مجموعة من الطاقات الخبيرة أضفنا إليها دماء شابة جديدة قمنا بالاستعانة بخدماتهم مؤخرا بعد صدور قرار توظيفهم من اللجنة الوطنية للشباب وهم يقومون بعمل جيد للغاية يتواكب وأهداف الرابطة وسلطتها الاستقلالية وهذا الأمر يعد بمثابة فخر لنا . ولفت قائلا: نتمنى لمسابقاتنا الكروية أن تحظى بهالة أكبر من التجويد والتطوير بما يتوافق مع طموحات الجماهير كما أن إيماننا عميق وراسخ الجذور بالشركاء ونحن على صلة وعلاقة مباشرة بهم من خلال التنسيق والتعاون الدائم معهم حيث نأخذ بأفكارهم ومقترحاتهم التطويرية بهدف تطوير مسابقات الاتحاد وتجويدها بقدر الإمكان. وأردف قائلا: نحن على تناغم جيد مع جميع شركاء الاتحاد سواء الأندية أو وزارة الشؤون الرياضية أو الجهات التجارية المختلفة مثل التسويق والكل يعمل بجهد كبير في الاتحاد لخدمة عمل المسابقات وإضفاء هالة أكبر عليها من النجاح والتطوير وإعطائها كل سبل النهوض والارتقاء بها عبر منحها كافة الفرص الإيجابية المتاحة.
وأضاف: حرصنا خلال الفترة السابقة على تفعيل نظام التنقلات المحلي والدولي للاعبين وقد لاقى تجاوبا كبيرا من قبل الأندية الرياضية التي تفاعلت بشكل إيجابي مع متطلبات نظم التسجيل الإلكتروني للاعبين مشيرا إلى أنه سيتم تطبيق نظام التنقلات المحلي والدولي خلال الفترة الثانية من فتح باب التسجيلات الشتوية للاعبين وتحديدا في الفترة من 1 حتى 28 يناير المقبل وهو النظام الذي حصلنا عليه بالمناسبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا). وختم العدواني حديثه قائلا : قمنا بعمل ورش تدريبية متنوعة خلال الفترة الماضية حيث استهدفنا خلالها بعض الفئات كل في مجال اختصاصه حيث أجرينا ورشة تدريبية خاصة لمديري الفرق كما أجرينا ورشة عمل للمراقبين العامين وورشة عمل لمراقبي المباريات وكلها أقيمت في فندق سندس روتانا بمسقط واندرجت كلها تحت مرحلة الإعداد والتجهيز لانطلاقة الموسم الكروي الجديد.

سعيد عثمان: الموسم سيشهد لمسات تنظيمية ملفتة –

أكد سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام والمدير التنفيذي باتحاد كرة القدم بأن الموسم الكروي الجديد سيشهد بعض اللمسات التنظيمية الملفتة مشيرا إلى أن الاتحاد بصدد اتخاذ قرار إخفاء اللوحات الإعلانية التي تستخدم في المجمعات الرياضية والاستعاضة عنها بوضع لوحات إعلانية إلكترونية في ثلاثة مجمعات رياضية خلال المرحلة الأولى من تطبيق القرار والتي ستتزامن مع أواخر شهر نوفمبر المقبل على حد تعبيره. ولفت البلوشي إلى أن المجمعات الثلاثة التي سيطالها الإحلال والإبدال في لوحاتها الإعلانية هي مجمعات صلالة وصحار والسيب والتي ستكون شاهدة على حقبة التغيير من خلال تواجد اللوحات الإعلانية الإلكترونية على أروقة وجنبات ملاعبها بكافة محيطاتها مشددا بأن الاستعاضة عن اللوحات الإعلانية بلوحات إلكترونية سيعمل به خلال الموسم بعد القادم 2020 /‏‏‏ 2021 م حيث ستشمل ثلاثة مجمعات أخرى مشيرا إلى أن اللوحات الإلكترونية ستعزز من القيمة الجمالية للمجمعات الرياضية وستظهرها برونق أكثر بهاء وتناغما عن ذي قبل على اعتبار أن تطبيقها يأتي كنوع من التحديث وإضفاء روح التجديد والابتكار في ملاعب كرة القدم. وأوضح البلوشي أن اتحاد كرة القدم يعكف حاليا على دراسة جوانب مختصة تتعلق بإضفاء التجديد والتطوير على المسابقة الأغلى على النفوس مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم بيد أن الاتحاد لا يتعجل الإعلان عن النظام الجديد الذي سيستحدث ويطرأ على المسابقة مشددا بأنه سيتم الإعلان عن الشكل الجديد للمسابقة في التوقيت المناسب. من ناحية أخرى أشاد البلوشي بالمعسكر الناجح للحكام في لبنان مؤكدا بأن حكامنا المحللين قضوا معسكرا خارجيا ناجحا استفادوا منه على كافة الأصعدة الفنية والبدنية والنفسية معربا عن ثقته الكاملة في جاهزية الحكام لإدارة دفة مباريات الموسم الكروي الجديد 2019 /‏‏‏ 2020 م.

بشتاوي: حكّامنا على أتم الجاهزية والاستعداد –

أشار عمر بشتاوي الخبير الفني للحكام في اتحاد كرة القدم بأن حكامنا على أتم الجاهزية والاستعداد لإدارة مباريات الموسم الكروي الجديد 2019 /‏‏ 2020 م وأوضح بأن الحكام عادوا من معسكر خارجي ناجح بلبنان حققوا من خلاله الاستفادة القصوى من كافة الجوانب الفنية والبدنية والذهنية والمعنوية لافتا في الوقت ذاته بأن الحكام المختارين لإدارة مباريات الموسم الكروي الرياضي الجديد قد شاركوا في دورة التحكيم المتقدمة بصلالة فضلا عن مشاركتهم في سلسلة متتابعة من المعسكرات في ولاية نزوى.
وأضاف في معرض حديثه لعمان الرياضي: تم شرح التعديلات الجديدة للحكام مدعومة بتطبيق عملي شامل وتم شرحها لجميع الأندية المشاركة في مسابقات الاتحاد مع بدء العد التنازلي لانطلاق الموسم الكروي الرياضي الجديد 2019 /‏‏ 2020 م. وختم بشتاوي حديثه قائلا: حكامنا موزعون على عدة مستويات ويتراوح عددهم بين 30 إلى 40 حكما في المستويات الأولى.

الجابري: نأمل في إخراج الموسم إلى بر الأمان –

طمأن حميد الجابري رئيس لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم الوسط الرياضي بأن اللجنة وقفت على جميع ترتيبات وتحضيرات الموسم الكروي الجديد مشيدا بدور شركاء اتحاد كرة القدم في المساهمة الجادة والملموسة على حد وصفه وتعبيره، وفي هذا الصدد علق الجابري قائلا: إن لجنة المسابقات باتت على أتم الجاهزية لانطلاق الموسم الكروي الجديد من خلال الوقوف على آخر المستجدات التحضيرية مشيرا إلى أن كل شيء يجري على أحسن ما يرام خاصة من النواحي التنظيمية المعتادة لافتا إلى أن لجنة المسابقات حذت حذو الرابطة في جذب الجماهير لحضور مباريات الموسم الكروي الجديد ونتمنى من الأندية أن تساعدنا في إخراج الموسم إلى بر الأمان نظرا لتعدد المسابقات الكروية المحلية وأن تساهم في التقليل من النواقص وتغطية الأخطاء الطفيفة التي ظهرت على السطح في الموسم الماضي وأنا كلي ثقة بأننا سنتمكن من تجاوزها وتداركها.
وأضاف الجابري: شهدت الفترة السابقة استعدادات روتينية مبكرة من قبل اتحاد كرة القدم لانطلاق الموسم الكروي الجديد حيث تم تنظيم ورش عمل للمراقبين العامين ومراقبي المباريات ومديري الفرق مما أسهم في وصولهم إلى حالة من النضج الفني والإداري المتكامل الذي نطمح إليه وهم بلا شك سيشكلون فريق عمل متناغما وإضافة كبيرة في مسابقات الموسم الكروي الحالي.
وشدد الجابري على دور الجماهير في إثراء المسابقات الكروية المحلية في الموسم الجديد وفي هذا الصدد ذكر قائلا: الجماهير هي نكهة الدوري وهي من تضيف إليه طعما مختلفا ورونقا جميلا لذا نناشد الجماهير الوقوف خلف فرقها وتسجيل حضورها القوي في المدرجات لتشد من أزرها وعضدها بما يعود بالنفع على مسابقات الموسم قاطبة .