ترامب يخشى النووي الإيراني ويتوق للقاء روحاني

رحيل بولتون قد يحقق «المعجزة»

واشنطن ـ «أ ف ب»: حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران من ان تخصيبها اليورانيوم «سيكون خطيرا جدا عليها»، في حين بقي موقفه ملتبسا حيال القضية الحساسة المتمثلة في احتمال رفع العقوبات تمهيدا لاجتماع مع نظيره حسن روحاني.
وقال ترامب في المكتب البيضاوي «لا يمكننا السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، سيكون التخصيب خطيرا جدا عليها».
ولدى سؤاله عن رفع جزئي محتمل للعقوبات، أجاب ترامب «سنرى، سنرى».
وأضاف «أعتقد أن إيران لديها إمكانات مهمة، نأمل في التوصل إلى اتفاق» وأعاد تأكيد اقتناعه بأن طهران «ترغب في التوصل إلى اتفاق».
وبحسب وكالة بلومبرغ للأنباء فإن ترامب طرح مؤخراً خلال اجتماع في البيت الأبيض إمكانية تخفيف العقوبات المفروضة على إيران مقابل قمة تعقد بينه وبين نظيره الإيراني حسن روحاني، وهي فكرة أيّدها وزير الخزانة ستيفن منوتشن لكنّها لقيت معارضة شرسة للغاية من جانب مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي أقاله ترامب من منصبه الثلاثاء.
وقد يساهم رحيل بولتون في تعزيز فرضية انعقاد قمة أمريكية ـ إيرانية على هامش اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك نهاية سبتمبر الجاري، في لقاء لطالما اعتبر ضرباً من الخيال.