بنـك مسقـط يساهــم فـي تطويــر و تعزيز دور الجمعية العمانية لمتلازمة داون

تعزيزا لدوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع، اعلن بنك مسقط، عن تعاونه مع الجمعية العمانية لمتلازمة داون والمسجلة بوزارة التنمية الاجتماعية بهدف تطوير وتعزيز دور الجمعية و ذلك من خلال شراء أدوات وأجهزة إلكترونية تعليمية لتأهيل الأشخاص الذين لديهم متلازمة داون في النطق ولتحسين مهارات التواصل لديهم لتمكنهم من الانخراط مع أفراد المجتمع بشكل فعال وأيضا لتأهيلهم في المجالات الأخرى وهي العلاج الطبيعي والوظيفي والتربية الخاصة وتعديل السلوك، وبهذه المناسبة احتفل مؤخراً بمقر الجمعية بإعلان هذا التعاون وذلك بحضور عدد من الموظفين والمسؤولين في المؤسستين وبحضور ممثلي وزارة التنمية الاجتماعية، الجدير بالذكر أن هذه المبادرة تهدف الى مد جسر التواصل بين بنك مسقط وكافة المؤسسات والجمعيات و مختلف شرائح المجتمع العماني وخاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة و التي يوليها البنك عناية و اهتماما كبيرين من خلال طرح العديد من المبادرات والبرامج التي تساهم في تذليل الصعوبات التي قد يواجهونها وتساعدهم على الاندماج في أنشطة وفعاليات المجتمع.
تأتي هذه الخطوة من بنك مسقط ترجمة لرؤية البنك « نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم» و ضمن استراتيجيته لتعزيز دوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية، حيث يولي البنك هذا المجال اهتماماً كبيراً و يحرص البنك على تنفيذ العديد من البرامج و إطلاق المبادرات التي تخدم مختلف فئات المجتمع و التعاون مع مختلف الجمعيات والمشاركة في الفعاليات والأحداث التي تساهم في تنمية وتطوير المجتمع وفي مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والرياضية والثقافية، كما يحرص البنك دائما على التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية و الخيرية في كافة محافظات وولايات السلطنة لتنفيذ برامج المسؤولية الاجتماعية.
وقال طالب بن سيف المخمري، مدير العلاقات المجتمعية والإعلامية ببنك مسقط:
نحن سعداء بهذا التعاون مع الجمعية العمانية لمتلازمة داون الأمر الذي مكننا من المساهمة في تعزيز دورها في الرقي بالخدمات المقدمة لهذه الفئة من خلال توفير مختلف الأجهزة والأدوات المتخصصة والتي تساعدهم في رفع مهاراتهم و تسهل دمجهم بأقرانهم في المجتمع مؤكدا المخمري مواصلة بنك مسقط تنفيذ مجموعة من المبادرات والبرامج المجتمعية المستدامة، بالإضافة إلى المساهمة في العديد من الأنشطة المجتمعية بالشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة والتي تحقق العديد من الأهداف الإنسانية و تؤكد على حرص بنك مسقط على تعزيز كافة الجهود التي تبذل في هذا المجال حيث تشمل هذه المبادرات و الأنشطة مختلف فئات المجتمع ومن بينها فئات الضمان الاجتماعي و فئات الدخل المحدود وذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والشباب والأطفال ورواد ورائدات الأعمال في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من الفئات الأخرى، على نطاق جغرافي يشمل كافة محافظات وولايات السلطنة ولا يقتصر على مدينة أو ولاية محددة مشيراً أن هذه المبادرة تهدف إلى تحقيق نتائج إيجابية تساهم في تعزيز التواصل الاجتماعي بين البنك وكافة فئات المجتمع وتعزز من الشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية في تنفيذ هذه البرامج الاجتماعية.
من جانبه قدم علي بن عبدالله بن علي بن يوسف، رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لمتلازمة داون، الشكر و التقدير لإدارة بنك مسقط على على هذا التعاون مع الجمعية وعلى هذه المبادرة التي تؤكد أن البنك رائد ومتميز في مجال المسؤولية الاجتماعية وفي المساهمة بإنجاح أنشطة المجتمع المختلفة مؤكدا أن هذه المبادرة مهمة للجمعية وستساهم في تعزيز الخدمات التي يتم تقديمها لأعضاء الجمعية إضافة إلى دور الأجهزة المقدمة في الحصص التدريبية والتأهيلية و تطوير عملية التواصل مع المجتمع وأثنى على جودة الأجهزة والأدوات التي تعد متطورة على مستوى العالم حيث يتم استخدامها في أعرق الجمعيات والمراكز المتخصصة على مستوى العالم متمنيا التوفيق والمزيد من النجاح لبنك مسقط في جميع المبادرات والخطوات التي يقوم بها وتخدم المجتمع في مختلف المجالات داعياً أن تحذو باقي مؤسسات وشركات القطاع الخاص حذو بنك مسقط في تقديم مثل هذه المبادرات للجمعيات المختلفة بهدف تطوير أعمالها وفي نفس الوقت إدخال الفرح والسرور في نفوس الأعضاء ومنتسبي هذه الجمعيات.