حلقة تعريفية عن منهجية «لين» كمنظومة عالمية تعنى بتطوير الإنتاج

الشنفري: المنظومة تعمل على تحفيز الشركة على العمل بطريقة مثالية للتقليل من التكلفة –
آل فنة: تتسم بالشمولية والتكامــل وتشمل جميــع الموظفين وصـولا للإدارة التنفيذيــة –

«عمان» – نظمت شركة المطاحن العمانية حلقة عمل حول منهجية «لين» لإدارة المؤسسة في فندق جراند حياة مسقط، بحضور عدد من أعضاء الإدارة التنفيذية للشركة وعدد من المسؤولين من الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة وشركة مزون للألبان وشركة التمور العمانية وشركة البشائر للحوم. تأتي الحلقة في إطار جهود الشركة الهادفة إلى رفع كفاءة العمل و تجويده بما يتوافق مع متطلبات العمل والارتقاء بقدرات الكوادر البشرية.
وفيما يخص آلية نفع هذه المنهجية للمستهلك أو الزبون أوضح المهندس صالح بن محمد الشنفري، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة أن المنظومة تعمل على تحفيز الشركة على العمل بطريقة مثالية، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل التكلفة بما ينعكس إيجابا على المستهلك، حيث أن المنتج يصل إليه بجودة عالية وسعر مناسب كون أن الشركة أصبحت قادرة على الإنتاج بتكلفة أقل وجودة أعلى.
وأشار الشنفري إلى أن منهجية لين لإدارة المؤسسة تستهدف تطوير قدرات الموظفين في العمل وصولا إلى أعلى المستويات من الإنتاجية والاستمرار في العمل بجودة عالية تناسب احتياجات المستهلك، على اعتبار أن المنظومة تهدف إلى جعل الأفراد يخلقون الحلول المناسبة للتحديات التي تواجههم في بيئة عملهم بحسب العمل الذي يقومون به حيث أن التغيير يكون نابعا من ذات الفرد نفسه كونه الأكثر علما بوظيفته ومتطلباتها.
وحول أهمية منهجية لين ذكر الشنفري أن «منظومة لين» تستخدم في الإدارة الحديثة لتجويد الإدارة وتحسين العمل بشكل مستمر والعمل على كسب رضا المستهلك، ويكون ذلك من خلال البدء في احتياجات المستهلك الحقيقة والفعلية، يليها التركيز على العمليات المتعلقة بالوصول إلى المنتج النهائي، ثم التركيز على الموردين والاحتياجات الأساسية من الموارد، وكذلك التركيز على المصادر الطبيعية التي من خلالها تتم عمليات الإنتاج، والتي تهدف إلى تقليل الفاقد وتعزيز الموارد وتحسين الإنتاج وتقليل الوقت.
من جانبه قال هيثم بن محمد بن علي آل فنة الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن العمانية: إن الفعالية تتمثل في برنامج تعريفي عن «منهجية لين» وهي منظومة عالمية تعنى بتطوير الإنتاج، وذكر أن المنظومة تأخذ مسمى «حصاد» في الشركة كونها تؤدي إلى حصاد الكثير من الثمار في نهاية تطبيق البرنامج، حيث يتمثل ذلك في ارتفاع مستوى الكفاءة في الإنتاج وتطوير آلية العمل وصولا بها إلى المستويات العليا. وأوضح آل فنة أن هذه المنهجية هي منظومة قديمة وأول من ابتدعها هم اليابانيون وأنها تعمل على الكفاءة العالية إلى جانب أنها تتسم بالشمولية والتكامل وتشمل جميع الموظفين وصولا للإدارة التنفيذية في المؤسسة، كما أنها تمنح نوعا من المرونة للمؤسسة في عملها وتسرع من تحقيق التغييرات. مضيفاً أنها تشمل عددا من المنظومات أهمها «كايزن» التي تعنى بالتغيير أو التطوير اليومي البسيط حتى يتحقق أعلى مستوى من الجودة.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة المطاحن العمانية أن شركة المطاحن العمانية ستحقق فوائد كثيرة من جراء تطبيق هذه المنهجية، حيث أشار إلى أن هناك شركات عالمية سبقت الشركة في هذا المجال واستطاعت أن تحقق تغييرا سريعا ونقلة نوعية في مجال الإنتاج، مؤكدا أن هناك أيضا شركات عمانية بدأت الآن تعمل في هذا المجال وبدأت تحصد نتائج وثمارا جيدة.
وتعني منهجية لين في إدارة المؤسسة بالتحسين المستمر لتحقيق تغييرات تدريجية في العمليات من أجل تحسين الكفاءة والجودة، و تهدف لجعل الموظفين أكثر إنتاجية و تحقيق الأهداف التشغيلية وتخفيض التكلفة الإجمالية.