«الشؤون المالية» يؤكد الاستمرار في ضبط الإنفاق وتنمية الإيرادات غير النفطية

استعرض مؤشرات الأداء المالي ومستويات الإنفاق والعجز –
مناقشة أسس ميزانية 2020 وسيناريوهات الأسعار العالمية للنفط –

العمانية: أكد مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة على أهمية الاستمرار في ضبط الإنفاق العام وتنمية الإيرادات غير النفطية وذلك في اجتماعه الخامس لهذا العام الذي عقد أمس في مبنى وزارة المالية بمسقط برئاسة معالي درويش بن إسماعيل بن علي البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة وحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس.

وقد استعرض المجلس خلال الاجتماع موقف تنفيذ الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2019م والنتائج المتوقعة حتى نهاية السنة، حيث اطلع على مؤشرات الأداء المالي للأشهر السبعة الأولى من السنة، ومنها السعر الفعلي المحقق للنفط والإيرادات الفعلية ومستويات الإنفاق والعجز.

وأكد المجلس على أهمية الاستمرار في ضبط الإنفاق العام وتنمية الإيرادات غير النفطية.

وناقش المجلس الأسس والافتراضات التي سيتم على أساسها إعداد الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2020م، ومنها تقديرات الإنتاج النفطي وسيناريوهات الأسعار العالمية للنفط على المدى المنظور. كما ناقش التقديرات الأولية للإيرادات العامة والإنفاق العام والعجز ووسائل التمويل ومستوى الدين العام، على أن يتم استكمال مناقشتها في الاجتماع القادم. كما استعرض المجلس عددا من الموضوعات الأخرى واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.