الغاز العمانية تستحوذ على خطوط الغاز الطبيعي من تنمية نفط عُمان

تمكنت شركة الغاز العمانية- إحدى شركات مجموعة النفط العمانية وأوربك- مؤخراً من الاستحواذ على خطوط أنابيب الغاز الطبيعي بطول 932 كيلومتراً والتي تديرها شركة تنمية نفط عمان. وذلك في إطار تنفيذ مشروع نظام الأصول الموحدة لمرافق الغاز الطبيعي في السلطنة؟
ويُعدُّ مشروع نظام الأصول الموحدة الأول من نوعه في السلطنة في قطاع النفط والغاز والذي من شأنه أن يُعزز من سلسلة القيمة المضافة لقطاع الطاقة من خلال زيادة نقاط نقل الغاز لتلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي نتيجة التوسع الصناعي الذي تشهده السلطنة وإيجاد مواقع موحدة للغاز تسهم في تنظيم العمليات التشغيلية والمالية وتطوير قاعدة مبنية على أسس تجارية تحقق عوائد مستقرة ومنتظمة للشركة، بالإضافة إلى إقامة شراكات من أجل تطوير وزيادة أعمال الشركة.
وقال سلطان بن حمد البرطماني، المدير العام التنفيذي بالوكالة للشركة « تمضي الشركة بخطى حثيثة في دمج أصول نقل الغاز الطبيعي الحكومية والاستحواذ على خطوط الغاز من شركة تنمية نفط عمان- والتي تعد كبرى الشركات المنتجة للغاز الطبيعي المحلي- خطوة مهمة لتحقيق استراتيجية مشروع نظام الأصول الموحدة. وكجزء من هذه الاستراتيجية فإننا نعمل على توسيع شبكة الغاز المركزية الممتدة من سيح رول إلى صُور وذلك لرفع سعتها الإجمالية من 64 مليون إلى 80 مليون متر مكعب قياسي في اليوم، وتوسيع خط نقل الغاز الجنوبي الذي يربط نمر بصلالة. علاوة على ذلك ننهي حالياً اجراءات نقل خطوط الغاز الطبيعي التي تديرها شركة بي بي» .
وأضاف البرطماني: من المتوقع بنهاية العام انجاز مشروعي خط الغاز في الشمال بطول 301 كم الممتد من فهود إلى صحار والذي سوف يلبي احتياجات الصناعات من الغاز الطبيعي في ميناء صحار والمنطقة الحرة ومنطقة صحار الصناعية وخط الغاز بطول 236 كم الممتد إلى منطقة الدقم والذي سوف يشكل عصب الطاقة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
ويذكر أن مشروع الأصول الموحدة بدء العمل عليه في عام 2016 بهدف إيجاد مشغل موحد لخطوط ومرافق الغاز الطبيعي في السلطنة، ومن خلال هذا النظام ستتمكن الشركة من الاستثمار بمرونة في مرافق البنية الأساسية للطاقة وتطويرها مما يحقق أعلى فائدة من تلك الأصول. فقد استطاعت الشركة في العام المنصرم من تأمين تسهيلات مالية من خلال سبع مؤسسات محلية ودولية للمضي في هذا المشروع وتوسيع مرافق الغاز.