الشؤون الرياضية تطلع على استثمارات ومرافق نادي الخابورة

اليحمدي: سنكون شركاء حقيقيين للنهوض بالأفكار والهوية الجديدة للنادي –
الحوسني: هدفنا إيجاد شراكة لتبادل الأفكار وتنويع البرامج والأنشطة –
كتب – أحمد البريكي –

قام وفد من وزارة الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة برئاسة محمد اليحمدي مدير عام مساعد بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة بزيارة نادي الخابورة وذلك بجولة تفقدية للنادي ضمن الجولات الميدانية لأندية محافظة شمال الباطنة لمتابعة سير العمل على أرض الواقع من أجل الوقوف على آخر مستجدات تطوير البنية الأساسية الرياضية والشبابية والعمل على استغلالها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من أجل النهوض بالنشء والشباب ولمتابعة المشروع الاستثماري المنفذ من قبل مؤسسة جسور وكذلك مشاريع ومرافق النادي والتعرف على الإنجازات التي حققها أبناء نادي الخابورة في مختلف المجالات. وقد التقى محمد اليحمدي خلال الزيارة الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس مجلس إدارة نادي الخابورة وأعضاء مجلس الإدارة بحضور وسائل الإعلام المختلفة حيث تم تفقد الصالة الرياضية بالنادي التي تشمل مدرجات تتسع إلى 750 متفرجا وغرفة للحكام وقاعة لاستقبال كبار الشخصيات وملاعب للكرة الطائرة والسلة واليد، كما شملت الزيارة أيضا ملاعب النادي المعشبة والمدرجات التي تم الانتهاء منها حيث تتسع لعدد 2500 متفرج بالإضافة إلى منصة لكبار الشخصيات ، بعدها تم زيارة مرافق النادي المختلفة والتعرف على آلية العمل الإداري بالنادي ومنها ملفات الفرق الأهلية وطريقة تخزين بيانات اللاعبين ومناقشة العديد من المواضيع التي تهم الجوانب الرياضية بولاية الخابورة.

المبنى الاستثماري

بعدها تم الوقوف على الأعمال الإنشائية لمشاريع المبنى الاستثماري لنادي الخابورة والتي تقام ضمن برنامج مؤسسة جسور لدعم المجتمع المحلي وبتمويل من شركتي صحار أولمنيوم وأوربك وهو ما يترجم الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص للمساهمة في التنمية الاجتماعية من خلال مشاريع وخدمات تلامس احتياجات أفراد المجتمع ومن المتوقع والمأمول أن يتم الانتهاء من المشروع في يناير 2020.

ناد نموذجي

وقال محمد اليحمدي مدير عام مساعد بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة: يعتبر نادي الخابورة من الأندية النموذجية في السلطنة وفي محافظة شمال الباطنة بالتحديد وأقدم الشكر للشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس مجلس إدارة نادي الخابورة وأعضاء مجلس الإدارة على الجهود المقدرة والتي رأيناها على أرض الواقع وسعدنا بالمشاريع الاستثمارية التي نتمناها أن تعود على النادي بتوفير الدخل الثابت لموازنة النادي في الأيام القادمة وسنقف على تلك المشاريع الاستثمارية لنادي الخابورة وسنكون شركاء حقيقيين للنهوض بتلك الأفكار والهوية الجديدة التي أتخذها مجلس إدارة نادي الخابورة ويلقى القبول الواسع على مستوى أفراد المجتمع بولاية الخابورة وأبناء النادي وأن نرى نادي الخابورة في مصاف الأندية في كل المنافسات وأن يحقق المزيد من الإنجازات.

شراكة حقيقية

من جانبه قال الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس مجلس إدارة نادي الخابورة: في البداية نشكر مدير عام مساعد بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة على هذه الزيارة وهذا دليل على أهمية الشراكة الحقيقية بين الأندية وإدارتها وأيضا المعنيين بوزارة الشؤون الرياضية وبدون شك بأن الزيارة تهدف إلى التعرف لأهم الأعمال التي تمت بنادي الخابورة وإيصال بعض الملاحظات والرؤى الموجودة لدى إدارة النادي للمعنيين بوزارة الشؤون الرياضية من أجل تلافيها وأيضا تعزيز ما هو موجود بحيث يكون قيمة مضافة للمنشآت الموجودة بالنادي وإيجاد نوع من الشراكة لتبادل الأفكار في تنويع البرامج والأنشطة الموجودة بين وزارة الشؤون الرياضية ممثلة بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة وبين أندية المحافظة. وأضاف الحوسني بأن مشاركات النادي مستمرة في مختلف الأنشطة الموجودة ربما التوقف الوحيد كان على مستوى الفريق الكروي الأول لكرة القدم بعد قرار التجميد وهو الوحيد الذي لم يكن ظاهرا على الساحة ولكن بعون الله النادي سيعود هذا الموسم مجددا إلى المسابقات على مستوى الفريق الأول والهدف من المشاركة بناء فريق للمستقبل من أبناء النادي وهناك جهود مخلصة من قبل الجهاز الفني والإداري في مجلس الإدارة من أجل إعادة الروح للفريق الأول وجهد ملموس من قبل الجميع.

مشروع استثماري

وتابع رئيس مجلس إدارة نادي الخابورة حديثه بالقول: بدأنا الخطوة الأولى من خلال مشروع مشترك بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ومؤسسة جسور ونتأمل أن يتم الانتهاء من المشروع في يناير 2020 وتسليمنا للمشروع الذي هو عبارة عن 32 محلا تجاريا وهناك أيضا لدينا رؤية عن مشروع أرض مسقط وتلقينا بعض عروض الاستثمار فيها ووفق الدراسة نجدها لا تلبي الطموح وبالتالي سنعيد إعادة طرح المشروع والبحث عن ممولين للمشروع بالإضافة لوجود المبنى القديم (الأرض القديمة للنادي) لتحويل الأرض إلى سكني تجاري ومن ثم عرضها للاستثمار وساعين لإيجاد مستثمر حقيقي يتواءم مع طموحاتنا ومن المتوقع أن يكون العائد الاستثماري للنادي من 60 إلى 70 ألف ريال سنويا، وهدفنا الرئيسي أن يكون نادي الخابورة حاضنا لكل أبناء المجتمع وأن نقدم الخدمة الحقيقة لهم سواء على الجانب الرياضي أو الاجتماعي والثقافي والجانب التطوعي وهذا هو الهدف الرئيسي والاستراتيجي بالنسبة لنا كمجلس إدارة والحمد لله بأن البوادر الأولية تشير إلى تحقق الهدف بنسبة بسيطة ولم يأت إلا بشراكة حقيقية من أعضاء مجلس الإدارة.