تركيا تتهم أمريكا بتعطيل اتفاق «المنطقة الآمنة» في سوريا

أنقرة ـ ‏اسطنبول «رويترز»: قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس: إن الولايات المتحدة تعطل تنفيذ اتفاق لإقامة «منطقة آمنة» شمال شرق سوريا وأعلن مجددا استعداد أنقرة للتحرك على نحو منفرد إذا اقتضى الأمر لطرد المقاتلين الأكراد. واتفق البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي على إقامة ما تطلق عليه أنقرة منطقة آمنة على طول الحدود الجنوبية لتركيا وطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية من هناك. ونفذت الدولتان أول دورية برية مشتركة في المنطقة يوم الأحد.
وتريد تركيا، التي تصنف وحدات حماية الشعب الكردية منظمة إرهابية، أن يتسع نطاق العمليات بسرعة إلى مسافة 32 كيلومترا بعيدا عن حدودها وبالتالي إقامة منطقة تسيطر عليها قواتها.
وقال جاويش أوغلو: إن بلاده تريد العمل مع الولايات المتحدة لكن صبرها ينفد. وأضاف للصحفيين «نعم هناك بعض الدوريات المشتركة، لكن فيما عدا ذلك فإن الخطوات التي اتُخذت أو التي قيل إنها اتُخذت ليست سوى خطوات شكلية».