استعراض مميزات السلطنة التنافسية لتكون إحدى الدول المستفيدة من إقامة معرض إكسبو

اللجنة الوطنية للشباب تنظم لقاء بمفوّض عام السلطنة في إكسبو 2020 –

نظمت اللجنة الوطنية للشباب لقاءً بسعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة ومفوّض عام السلطنة في المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، إذ جمع اللقاء الذي تمّ يوم أمس الأول بمقرّ اللجنة الوطنية للشباب بين المفوض وبين عدد من الشباب المشاركين في مشروع «شارك» الذي تنفّذه اللجنة، بمشاركة عدد من أعضاء اللجنة الوطنية للشباب وموظفي أمانة السر، ويأتي هذه اللقاء في ظلّ بحث مشاركة نخبة من شباب السلطنة عبر اللجنة الوطنية للشباب في المعرض الدولي الذي يقام في دبي خلال الفترة أكتوبر 2020 – إبريل 2021.
وفي بداية اللقاء رحّب الدكتور سامي بن سالم الخروصي رئيس اللجنة الوطنية للشباب بسعادة مفوض عام السلطنة بإكسبو 2020 دبي وبباقي الحضور من الشباب والأعضاء، ليقدّم سعادته للشباب بدوره عرضًا تعريفيًا متكاملاً عن مشاركة السلطنة في المعرض الدولي إكسبو 2020 دبي، مبتدئًا من مفهوم وفكرة معارض الإكسبو الدولية، وفئاتها، والأطراف المستفيدة من تنظيمها وإقامتها، واتجاه السلطنة مؤخرًا للمشاركة فيها، وأهم الأهداف التي تحققها السلطنة من خلال المشاركة في معارض إكسبو الدولية؛ لتشارك السلطنة في موضوع «التنقل» ضمن موضوعات المعرض الثلاثة (الفرص والتنقل والاستدامة) التي تمثل التقدم البشري، ويكون جناح السلطنة بعنوان: «عمان – فرص عبر الزمن»، والذي سيجسد التواصل والتفاعل العماني مع مختلف حضارات العالم وشعوبها عبر مراحل زمنية مختلفة في رمز «شجرة اللبان»، بالإضافة إلى الإنجازات الحضارية التي حققتها السلطنة منذ فجر النهضة المباركة. وعرّج سعادة مفوّض عام السلطنة في إكسبو 2020 دبي إلى المميزات التنافسية التي تؤهل السلطنة لتكون إحدى الدول المستفيدة من إقامة معرض إكسبو من قبل دولة مجاورة.
وتناول سعادة محسن البلوشي في نهاية عرضه مدى إمكانية مساهمة الشباب العماني في إنجاح مشاركة السلطنة في جناحها بمعرض إكسبو 2020 دبي، سواء من خلال مشاركتهم التي تمت في المراحل الأولى للإعداد والتحضير ضمن الفرق الهندسية والفنية والعلمية، أو من خلال الفرص المتاحة والتي تفتح أبوابها اللجنة الوطنية للشباب من نشاطات يقترحها الشباب لتسهم في تفعيل إشراك الشباب في هذه التظاهرة الدولية.
وتمّ فتح باب النقاش بين المفوض وبين الشباب الذي يشارك في مشروع «شارك»، ويُعنى – برئاسة أكرم بن سيف المعولي عضو اللجنة الوطنية للشباب – بتعزيز مشاركة الشباب وتفعيلهم المناسبات الوطنية والإقليمية والعالمية إعدادًا وتخطيطًا وتنظيمًا بتفاعلهم مع أقرانهم الشباب على المستويات المحلية والخارجية، ومشاركتهم في ندوات ومؤتمرات وفعاليات إقليمية ودولية؛ ليثمر النقاش فيما بين المفوض وأعضاء اللجنة والشباب المشاركين في الجلسة عن إتاحة تلك الفرصة للشباب.