الوطنية للعسل الطبيعي تحقق المركز الثاني عالميا في جودة العسل

متابعة – حمد الهاشمي
كندا في 10 سبتمبر/ حققت الشركة الوطنية للعسل الطبيعي -لصاحبها رائد الأعمال محمد بن طارق الشنفري- المركز الثاني عالميا وحصولها على الميدالية الفضية في المنظمة الدولية لاتحاد النحالين “الابيمونديا”، كما احتفلت المنظمة بتدشين المؤتمر 46 في كندا بمدينة مونتريال، ولقد تنافست العديد من دول العالم في هذه المسابقة العالمية المهمة التي تقام كل سنتين في دولة من دول العالم.
حيث استطاع رائد الأعمال العماني محمد بن طارق الشنفري انتزاع الميدالية الفضية، وتحقيق المركز الثاني من بين أكثر من ألف متنافس من حول العالم، مؤكدا اعتلاء العسل العماني على عرش منصة العالم، وذلك بعد أن حقق المركز الثالث في عام 2017 بتركيا، وهذه السنة حصل على المركز في جودة العسل العماني في مونتريال بكندا.
وتحدث محمد بن طارق الشنفري، قائلا: كانت المنافسة قوية جدا مقارنة بالسنوات الماضية، ولقد خضعت جميع عينات العسل للفحص الفيزيائي والكيميائي لعينات المتسابقين الذين اتو من كل أنحاء العالم، مؤكدا أن العسل العماني سيظل دائما في الصدارة، وذلك لتميز سلطنة عمان بالبيئة المناسبة لتربية النحل وإنتاج أجود أنواع العسل.
وأضاف: ناقشت المنظمة الدولية لاتحاد النحالين “الابيمونديا” العديد من البحوث العلمية والعملية في مجال تربية النحل، وكيفية حماية النحل حول العالم، والطرق الحديثه لإنتاج العسل بمواصفات عالية، وقال الشنفري: إنني فخور جدا لرفع راية السلطنة عاليا مجددا، والعهد مني للسلطنة بأنني سأظل رافعا راية السلطنة في جميع المحافل الدولية، وسأكون سفير العسل العماني في جميع المحافل الدولية، وابارك لجميع نحالين السلطنة هذا الإنجاز الذي يؤكد أن السلطنة ستظل في الصدارة في إنتاج أجود أنواع العسل عالميا.