السيد فهد: الحكومة تولي اهتماما بـ«جهاز الرقابة» لإسهامه في التنمية الشاملة

شكر وعرفان لجلالة السلطان من رؤساء أجهزة حماية النـزاهة ومكافحة الفساد بدول المجلس –

العمانية: رفع رؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النـزاهة ومكافحة الفساد بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمناسبة اختتام اجتماعهم الخامس المنعقد في مسقط أمس برقية شكر وعرفان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- أعربوا فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان على ما حظيت به الوفود المشاركة من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن الوفادة. سائلين الله -عز وجل- أن ينعم على جلالته بالصحة والعافية وأن يحفظ السلطنة حكومةً وشعبًا وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.
واستقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الأجهزة المسؤولة عن الرقابة المالية والنزاهة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المشاركين في الاجتماع الخامس الذي تستضيفه السلطنة.
وبعد أن رحب بالضيوف، استعرض سموه الإنجازات التي حققتها مسيرة مجلس التعاون استجابة لتطلعات القادة والشعوب الخليجية، وأكد سموه أن السلطنة بقيادة صاحب الجلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- لتدعم الدور المهم الذي تقوم به الهيئات والأجهزة الخليجية ومن بينها أجهزة الرقابة المالية والنزاهة التي تسير وفق آلية مشتركة لمواكبة متطلبات العصر الحديث بما ينعكس إيجابيًا على دول المنطقة.
كما أشار سموه إلى التطور الذي شهده جهاز الرقابة المالية والإدارية في السلطنة، وما توليه الحكومة لهذا الجهاز من اهتمام لإسهامه في خدمة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد.
تم خلال المقابلة استعراض أهم الجوانب المتعلقة بدعم وتطوير الأجهزة الرقابية ورفع كفاءتها والارتقاء بمستوى الأداء وتشجيع البحوث والدراسات إضافة إلى تعزيز التواصل بين الأجهزة الخليجية ومثيلاتها في الدول الأخرى. وقد أعرب أصحاب المعالي والسعادة رؤساء الأجهزة المسؤولة عن الرقابة المالية والنزاهة بدول مجلس التعاون عن شكرهم لاستضافة السلطنة لهذا الاجتماع ودعمها المستمر لإنجاح مسيرة التعاون الخليجي.
حضر المقابلة معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة.