افتتاح الدورة الـ 33 للضباط الدارسين بكلية القيادة والأركان

احتفل صباح أمس بافتتاح الدورة الثالثة والثلاثين للضباط الدارسين بكلية القيادة والأركان بقوات السلطان المسلحة، وذلك تحت رعاية العميد الركن بحري عبدالله بن علي السليمي آمر كلية القيادة والأركان.
وبدأ الاحتفال الذي أقيم في مقر الكلية بمعسكر بيت الفلج بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، بعدها ألقى آمر كلية القيادة والأركان راعي المناسبة كلمة رحب خلالها بالضباط الدارسين، وحثهم على المثابرة والعمل الجاد وإظهار التعاون وروح الفريق والتنافس في البذل والعطاء، كما رحب بالدارسين من الدول الشقيقة والصديقة متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة، والتوفيق والنجاح في الدورة.
ويشارك في الدورة ضباط من وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى، إلى جانب مشاركة ضباط من القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة، ومن عدد من الدول العربية الشقيقة الأخرى والدول الصديقة.
جدير بالذكر، أن كلية القيادة والأركان تعد إحدى المؤسسات التعليمية العالية بقوات السلطان المسلحة، وتُعنى بتأهيل الضباط لتولي مناصب قيادية في مختلف المستويات، والعمل كضباط ركن من الدرجة الثانية، وذلك بتنمية ثقافتهم العلمية والعسكرية، وتزويدهم بالمعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على أداء عملهم المستقبلي، كما تُنمي لديهم التفكير السليم والتحليل المنطقي للمعضلات العسكرية، واتخاذ القرارات المناسبة في مختلف المواقف والعمل المشترك بروح الفريق الواحد، بالإضافة إلى فهم واستيعاب التقنية العسكرية ومجالات استخدامها في العمليات العسكرية المشتركة.
حضر المناسبة هيئة التوجيه بكلية القيادة والأركان بقوات السلطان المسلحة.