الجمعية العمانية -البريطانية تختتم ملتقاها السنوي السابع في بريطانيا

الجمعية العمانية -البريطانية تختتم ملتقاها السنوي السابع في بريطانيا –

اختتم بجامعة أكسفورد البريطانية الملتقى السنوي السابع للجمعية العمانية – البريطانية– مجموعة الجيل الجديد – بمشاركة 26 من الشباب الواعدين من السلطنة وبريطانيا، وقد اتخذت الجمعية هذا العام «التحفيز السلوكي والسياسات العامة» عنوانا لملتقاها الذي حظي بحضور عدد من المسؤولين من السلطنة وبريطانيا من القطاعين الحكومي والخاص. وتضمن جدول أعمال الملتقى، الذي استمر على مدى يومين برعاية شركة بي بي عمان BP Oman، عددا من المحاضرات والجلسات النقاشية تناولت محاور مختلفة عن العلوم السلوكية ونطبيقاتها في تحفيز بعض السلوكيات الايجابية في المجتمع والمؤسسات على حد سواء، حيث قام بتقديم هذه المحاضرات مجموعة من المتحدثين الأكاديميين والخبراء في المؤسسات المختلفة، الحكومية والخاصة في المملكة المتحدة.
وقد تطرقت الجلسات إلى أوجه وآليات إدارة التغيير عبر التركيز على التحفيز السلوكي والتوجيه الإيجابي للسلوك الإنساني، كما تطرقت إلى أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال والجوانب الأخلاقية لها. وقد اختارت الجمعية هذا العنوان لمواءمته مع أهداف رؤية عُمان 2040 التي تهدف إلى بناء مجتمع مدني متمكّن ومشارك بفاعلية في التنمية المستدامة.
وتسعى الجمعية من خلال هذه الملتقيات إلى تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين أبناء السلطنة وبريطانيا، وإيجاد منصة لتبادل الجوانب المعرفية والثقافية، وتبادل الخبرات مع صناع القرار في المؤسسات الرائدة في المجالات المختلقة.
نبذة عن الجمعية

تم إنشاء الجمعية العمانية – البريطانية تحت الرعاية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في يناير عام 1976 بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين السلطنة والمملكة المتحدة، وكذلك تعزيز الروابط التاريخية المشتركة بين البلدين. وتم تأسيس مجموعة الجيل الجديد للعمل ضمن الجمعية وذلك للإبقاء على الصداقة الخاصة وتعزيزها في جيل الشباب، حيث إن المجموعة قد بدأت عملها رسميا في عام 2011م، حيث يترأسه من الجانب العماني الشيخ معن بن حمد الرواحي كما يترأسه من الجانب البريطاني أوليفر بلاك، وسعيا إلى تحقيق أهداف الجمعية تقوم المجموعة كجزء من أنشطتها بإقامة ندوات ولقاءات دورية على مدار السنة.