«تعليمية الداخلية» تحتفل باليوم العالمي لمحو الأمية

نزوى – أحمد الكندي –

أحيت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية ذكرى الاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية، الذي يصادف الثامن من سبتمبر من كل عام ويُحتفل به استجابة لقرار المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في اجتماعه الرابع عشر في العام 1966م.
وأوضح وليد بن عبدالله المحروقي رئيس قسم التعليم المستمر بتعليمية محافظة الداخلية أن تسليط الضوء على هذه الفعالية تمثّل في تنفيذ عدد من المحاضرات لأفراد المجتمع من أجل توعيتهم بأهمية التعليم وإيضاح مخاطر الأمية للأفراد والمجتمعات، وضرورة تكاتف الجهود للتخلص منها، وحيث غير المتعلمين للالتحاق والاستفادة من برامج محو الأمية التي تنفذها المحافظة حيث يقوم القسم بمتابعة تنفيذ الحملات التوعوية ومتبعة مراكز وشعب محو الأمية.
وقال المحروقي» إن المحافظة مستمرة في تنفيذ خطط محو الأمية حيث بلغ عدد شعب محو الأمية للعام الدراسي المنصرم بتعليمية الداخلية ست وأربعين شعبة انتظم للدراسة فيها ثلاثمائة وستون دارساً ودارسة.»
وتأتي مشاركة السلطنة دول العالم الاحتفال بهذا اليوم لتكثيف الجهود وتبادل الخبرة والمشورة في أنجع السبل للقضاء على الأمية باعتبارها معوقا لدور التنمية، حيث يتم تسليط الضوء على الجهود في مكافحة الأمية، والدعوة للاستفادة من الفرص التعليمية المتاحة التي توفرها الدولة في كافة المجالات.