مقتل 15 مسلحا في عمليات عسكرية و2 في انفجار عبوات ناسفة في العراق

بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي- (د ب أ):

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، أمس عن قتل 15 مسلحا وإلقاء القبض على تسعة آخرين في منطقتي مطيبيجة وصحراء صلاح الدين.
وقال الجهاز في بيان، انه «وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة واستمرارا لتعقب فلول عصابات داعش نفذت قوات جهاز مكافحة الإرهاب وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي عمليات إنزال جوي في منطقتي مطيبيجة وصحراء صلاح الدين». وأكد على أن «العمليات أسفرت عن قتل 15 مسلحا من ضمنهم انتحاريين، وإلقاء القبض على 9 آخرين بالإضافة إلى تدمير عدة مضافات وكهوف وأنفاق ومعسكر تدريب لعصابات «داعش» بضربات جوية من قبل طيران التحالف الدولي».
وفي سياق ذي صلة، أفادت مصادر عسكرية عراقية، بأن فصائل تابعة لقوات الحشد الشعبي كثفت وجودها على الشريط الحدودي مع سوريا.
ونوهت المصادر إلى إن «فصائل تابعة للحشد الشعبي كثفت وجودها داخل الشريط الحدودي مع سوريا، منذ فجر أمس، عبر دوريات بعجلات رباعية الدفع، وأخرى راجلة في المنطقة الحدودية بين البلدين، وذلك بعد ساعات من تقارير تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى بتفجيرات ناجمة عن قصف صاروخي داخل موقع فصائل تابعة للحشد في منطقة البوكمال الحدودية مع العراق».
كما أكدت، أن «الفصائل كثفت وجودها على الشريط الحدودي مع سوريا ضمن النقطة 24 التي تربط البوكمال السورية بالقائم العراقية من المحور الجنوبي المفضي إلى مثلث صحراء التنف».
وأضافت، أن «عجلات رباعية الدفع مغطاة بالطين تتجول في المنطقة الحدودية إلى جانب حركة واسعة للفصائل على جانبي الحدود، حيث يسمح لها بدخول الأراضي السورية على عكس قوات حرس الحدود والجيش العراقي».
ويأتي ذلك بالتزامن مع عمليات تفتيش تجريها قوات تتبع للفرقة الأولى بالجيش العراقي في مناطق بصحراء الأنبار الحدودية مع سوريا، تتم بعد أسبوع واحد من انتهاء عمليات مماثلة في المنطقة ذاتها.
كما أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية أمس بأن شخصين لقيا حتفهما، وأصيب سبعة آخرون بعد انفجار ثلاث عبوات ناسفة في مناطق متفرقة الليلة قبل الماضية بمدينة كركوك 250 كم شمال بغداد. وانفجرت الليلة قبل الماضية عبوة قرب حسينية المهدي جنوبي مدينة كركوك خلال إحياء ليلة عاشوراء، فيما انفجرت ثانية قرب جسر جامع النور الكبير والثالثة قرب إعدادية الصناعة، فيما تمكنت القوات الأمنية من السيطرة على تفجير عبوة رابعة.وذكرت المصادر أن حصيلة ضحايا انفجار العبوة قرب حسينية المهدي ارتفعت إلى مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين. وكانت القوات العراقية قد كثفت إجراءاتها الأمنية في محيط المساجد والحسينيات التي تحيي ليالي عاشوراء في أرجاء المدينة.