الشركات العائلية والمتوسطة بالسلطنة تتعرف على كيفيـة الدخــول في نظام «النخبــة» الاقتصادي

بالتعاون بين سوق مسقط وبورصة «لندن» –

كتب – زكريا فكري –

أقيم أمس اللقاء التعريفي ببرنامج النخبة «إليت» والذي تنظمه بورصة لندن بالتعاون مع مكتب اليافي «لبنان» بفندق شيراتون – عمان ، ويستهدف الشركات العائلية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. البرنامج يهدف إلى جعل هذه الشركات أكثر تطورا وتوسعا واستقرارا، وإن تترابط جميعها في نظام اقتصادي مشترك يجعلها أكثر قدرة على التمدد وصناعة الشراكات فيما بينها.
البرنامج – الذي يحاضر فيه مدربون ومختصون من بورصة لندن – يشتمل على ثلاث مراحل أساسية تتراوح مددها ما بين 8 إلى 10 أشهر، تستهدف المرحلة الأولى تأهيل وتدريب القيادات العليا بالمؤسسات والشركات لاكتشاف الفرص الاستثمارية، فيما تستهدف المرحلة الثانية تدريب وتأهيل الإدارات التنفيذية لإعداد كوادر مؤهلة قادرة على القيادة، فيما تتمثل المرحلة الثالثة في دخول نادي النخبة.
حضر اللقاء التعريفي أمس عدد من أصحاب القرار من الجهات التشريعية والرقابية ومسؤولي الشركات العائلية والصناديق والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وشركات الاستثمار العاملة في مجال الأوراق المالية. والبرنامج يتبع بورصة لندن ، وقد أسندت بورصة لندن لمكتب اليافي بلبنان أعمال تنفيذ هذا البرنامج بالسلطنة.
وقال أحمد بن صالح المرهون مدير عام سوق مسقط للأوراق المالية، إن برنامج النخبة تم تطويره بواسطة بورصة لندن ليكون نموذجا للشركات الناجحة التي تطمح لتطوير نفسها والتوسع في أعمالها ، والتعريف بالبرنامج ومحتواه من أجل تطبيقه بالسلطنة من قبل المؤسسات التي ترغب في الانضمام إليه.
وتعتبر السلطنة من أوائل الدول إقليميا التي سيدشن فيها البرنامج، حيث يتيح البرنامج للشركات الدخول في أسواق جديدة وتسهل عليها زيادة رؤوس أموالها، بالإضافة إلى أن البرنامج يعد إحدى الدعامات الأساسية التي تضمن استمرارية الشركة وديمومة أعمالها من خلال المنهج الاستراتيجي الذي تتبعه.
وأضاف المرهون : البرنامج سوف يسهم في تنمية القطاع الخاص بالسلطنة بما يتناسب مع تطلعات وأهداف المؤسسات الراغبة في التوسع ، حيث يعد برنامج النخبة أحد المنصات العالمية التي يتواجد فيها قرابة 1100 شركة من 40 دولة حول العالم بمتوسط إيرادات 81 مليار يورو، وتغطي 36 قطاعا أهمها قطاع الصناعة والتكنولوجيا والخدمات والصحة والتعليم والمالية والنقل والغاز والاتصالات.
وقال المرهون إن البرنامج نجح في 4 دول عربية ونأمل أن ينجح هذا البرنامج في السلطنة ، مشيرا إلى أن البرنامج مفيد جدا للشركات العائلية ويضمن لها التوسع والاستقرار كون هذه الشركات تمثل ثقلا كبيرا للناتج المحلي الإجمالي وداعما أكبر للاقتصاد الوطني.
وقال الدكتور موفق إيافي الشريك المفوض لمجموعة اليافي وممثل برنامج النخبة، إن البرنامج انطلق في 2012 في إيطاليا بالتركيز على الشركات العائلية كونها تمثل العمود الفقري لاقتصادات الدول، وإذا تحسن اقتصاد هذه الشركات فسيتبعه تحسن في الاقتصاد العام للدولة. وأوضح اليافي انه ينصح الشركات سواء المدرجة في سوق مسقط أو غير المدرجة من الشركات العائلية وغيرها أن تطبق هذا البرنامج لتصبح شركات يمكنها التعامل على مستويات دولية وتتوسع بالأسواق الخارجية.. وأوضح اليافي أن الشركات المنضمة لبرنامج النخبة أصبحت تشكل اليوم نظاما اقتصاديا مشتركا، وأصبحت تحظى بفرص كبيرة في التمويل أو الشراكات أو التوسع، وقد تمكنت هذه الشركات من الانطلاق والتطور وانتشر برنامج النخب في أوروبا وأمريكا والصين وبعض البلدان العربية كالسعودية ولبنان.