40 حكما في انطلاق دورة المستجدين لكرة الطاولة بصحار .. اليوم

تنطلق صباح اليوم النسخة الثالثة من دورة الحكام المستجدين لكرة الطاولة لمعلمي الرياضة المدرسية بشمال الباطنة وذلك بتنظيم من اللجنة العمانية لكرة الطاولة بالتنسيق مع لجنة الرياضة المدرسية بشمال الباطنة عبر مشاركة أكثر من 40 معلما ومعلمة، وذلك بالمجمع الرياضي بولاية صحار، وستشرف على تقديم هذه الدورة التي تستمر لمدة ثلاثة أيام كل من الحكمة الدولية مريم العلوية والحكمة الدولية عائشة السعيدية، حيث يتخلل الدورة عدد من الحصص التدريبية والنظرية ومن ضمنها قانون لعبة كرة الطاولة وظروف اللعب، ومناقشة قانون الطاولة والمضرب والشبك والكرة وكذلك مناقشة ملابس اللاعبين والإعلانات، إلى جانب توجيه الحكام بالتعريفات الخاصة بضربة الإرسال ورد الكرة والإعادة وإيقاف اللعبة والنقاط ومن ثم توضيح شوط المباراة ونظام اللعب وطريقة التبديل، وأطراف اللعب وأوقات الراحة والوقت المستقطع وسوء السلوك.
كما سيتم تطبيق العديد من الجوانب النظرية عبر تطبيق عملي خلال فترة الدورة. وتعد الحكمتان الدوليتان مريم العلوية وعائشة السعيدية من أبرز الوجوه النسائية التحكيمية في كرة الطاولة بالسلطنة، حيث تمتلكان خبرة جيدة في مجال التحكيم لكرة الطاولة، حيث شاركتا في إدارة منافسات العديد من الأحداث المحلية والدولية لكرة الطاولة ومن ضمنها بطولة كأس العرب وبطولة فايبر أوبتك الدولية وبطولة العالم للناشئين والأشبال وبطولة تحدي بلس الدولية وغيرها من الأحداث الدولية الكبيرة التي استضافتها السلطنة في المرحلة الماضية.

تطوير الحكام

وحول أهمية هذه الدورة للحكام المستجدين لكرة الطاولة، قال محمد بن حميد الجساسي رئيس لجنة الحكام باللجنة العمانية لكرة الطاولة على أن اللجنة العمانية لكرة الطاولة تولي اهتماما كبيرا في تطوير العناصر البشرية للعبة ومن ضمنهم الحكام، من خلال توفير الأدوات المناسبة لتأهيلهم بالشكل الجيد عبر الدورات والورش التحكيمية المختلفة، إلى جانب إكساب الحكام المستجدين لمزيد من المهارات والخبرات والمهارات الجديدة ضمن الدورات المعتمدة والمدرجة ضمن خارطة البرنامج السوي للجنة الحكام، وتعد الدورة التحكيمية في الوقت ذاته فرصة لتبادل الخبرات والتجارب التحكيمية بين الحكام، والاستفادة من خبرات الحكام الدوليين.
وذكر الجساسي أن اللجنة أقامت العديد من الدورات للحكام المستجدين منذ إشهار اللجنة إلى جانب تطوير الحكام الحاليين ومنحهم الشارة الدولية.
وتمنى رئيس لجنة الحكام من جميع المشاركين بالدور التحكيمية الاستفادة من خبرات زملائهم وزميلاتهم الحكام الدوليين وحكام الدرجة الأولى، لافتا إلى أن اللجنة تعمل دائما على الرقي بمستوى الحكم العماني الذي يعد أحد الأولويات مؤكدا أن الهدف الرئيسي هو زيادة عدد الحكام العمانيين على أن يكون هناك حكام بجميع محافظات السلطنة بما يكفي لتلبية احتياجات تنظيم المسابقات في المرحلة المقبلة..
وأشار الجساسي الى أن اللجنة تكافئ الحكام المجتهدين من خلال ابتعاث العديد منهم للمهام الخارجية كالمشاركة في البطولات الخليجية والعربية والدولية من أجل المساهمة الفعالة في تطوير المهارات التحكيمية للحكم واكتسابه للخبرات المطلوبة والاحتكاك مع باقي أقرانه من الحكام من مختلف دول العالم، والاطلاع على مستجدات التحكيم وتنظيم البطولات المختلفة.
وتضم قائمة الحكام المشاركين بالدورة كل من: سامية بنت سالم بن راشد الشبلية وأشواق بنت حميد بن راشد الحامدية وصفاء علي محمد السليم ومها بنت محمد علي الشافعية وعهود بنت علي خلفان الذهلية وشمسة بنت خلفان بن سالم الشافعية وعائشة بنت علي بن محمد الهنائية ونيللي بنت مبارك بن حمد المغيزوية وإيمان بنت طارش بن حميد السعيدية وعايشة بنت راشد بن علي الفزارية وأحلام بنت محمد بن سعيد الهنائية وبدرية بنت سالم بن راشد الرئيسية وهدى بنت حسين بن علي البلوشي وخديجة بنت جمعة بن أحمد الحمدانية ولطيفة بنت محمد بن حمد الجابرية وأمينة بنت عبدالكريم بن إبراهيم البلوشية وفاطمة بنت إبراهيم بن سالمين الفزارية وذياب بن محمد بن مسعود المعمري وفهد بن محفوظ بن راشد النوفلي وأيمن بن راشد بن محمد السعيدي ومحمود بن عبدالله بن مبارك آل عبدالسلام وسالم بن سيف بن سالم المعمري وخالد بن علي عبدالله البلوشي وخالد بن عبدالله بن حمد الشبلي وفهد بن علي بن راشد الشبلي وعلي بن محمد بن سعيد الفتحي ويحيى بن علي بن سعيد المقبالي وعبدالله بن حميد بن عبدالله المقبالي وبدر بن ناصر بن محمد آل عبدالسلام ومبارك بن علي بن مبارك المعمري وسعيد بن خميس الزعابي وحميد بن علي المقبالي وعبدالله بن حسن بن إبراهيم العجمي وحمد بن بخيت بن راشد المقبالي ومحمد بن عبدالله بن علي المقبالي وتركي بن عبدالله بن سعيد الصالحي.