البوسعيدي: سنعمل جنبا إلى جنب مع الاتحاد لتحقيق الأهداف المنشودة

اللجنة الأولمبية تبحث خطط تطوير اتحاد الرماية –

في إطار الاجتماعات الدورية التي تعقد بين اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية لبحث برامجها وأنشطتها المختلفة التقى السيد خالد بن حمد بن حمود البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية في مكتبه بالاتحاد العماني للرماية ممثلا بالعقيد الركن زاهر بن سليمان الفهدي أمين سر الاتحاد ومدير الرياضة العسكرية والمقدم الركن راشد بن سالم البلوشي قائد وحدة الرماية الدولية والرائد علي بن راشد الغيثي ركن ٢ رياضة عسكرية، وذلك في إطار اجتماعاته بالاتحادات واللجان الرياضية.
وفي بداية اللقاء ثمّن السيد رئيس اللجنة الأولمبية العمانية جهود مديرية الرياضة العسكرية في قوات السلطان المسلحة ودورها الكبير في تطوير الرياضة العمانية باعتبارها أحد أهم مكونات منظومة الرياضة بالسلطنة ورافدا مهما للمنتخبات الوطنية في مختلف الرياضات.
كما أكد السيد خالد بن حمد البوسعيدي بأن رياضة الرماية تتصدر قائمة أولويات اللجنة الأولمبية مشدداً على أنها من أهم الرياضات التي يجب أن يتم التركيز عليها في الفترة المقبلة لتحقيق إنجازات أولمبية للسلطنة.
بدوره قام العقيد ركن زاهر الفهدي بتهنئة السيد خالد بن حمد البوسعيدي بمناسبة فوزه برئاسة اللجنة الأولمبية مؤكدا حرص مديرية الرياضة العسكرية بشكل عام والاتحاد العُماني للرماية بشكل خاص على العمل مع اللجنة الأولمبية العمانية في كل ما من شأنه رفعة اسم عمان في المحافل الدولية الرياضية.
واستعرض ممثلو الاتحاد خططهم لتطوير اللعبة والتي ترتكز على توسيع قاعدة ممارستها من خلال إدخال فئات سنية مختلفة وتوسيع نطاق عمل الاتحاد العُماني للرماية ليشمل القطاعين المدني والعسكري للشباب والفتيات على حد سواء والعمل على نشر اللعبة في مختلف محافظات السلطنة ومواءمتها مع متطلبات المسابقات الأولمبية.
وقد أعرب السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العمانية في نهاية اللقاء عن تقديره للجهود الكبيرة المبذولة في تطوير لعبة الرماية بالسلطنة، مؤكدا بأن الاتحاد العُماني للرماية يخطو خطوات مهمة في تطوير اللعبة وبأن اللجنة الأولمبية العمانية ستعمل جنبا إلى جنب مع الاتحاد لتحقيق الأهداف المنشودة بعون الله وفقاً لإطار فني زمني سيتم الاشتغال عليه بين الجهتين خلال الفترة القادمة.