16 مباراة في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية

أليكسون البرازيلي يظهر في الصين .. وثلاثة مدربين يواجهون الاختبار الصعب –

تقام اليوم مباريات الجولة الثانية من منافسات الدور الثاني في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.
ومع إقامة 16مباراة في هذه الجولة، وظهور 8 منتخبات تخوض مباراتها الأولى في التصفيات، فإن هنالك جوانب ينبغي التوقف عندها قبل انطلاق هذه الجولة.

مدربون جدد

يخوض المدربون مارك ويلموتس وهيرفيه رينارد مباراتهم الأولى في التصفيات الآسيوية، وذلك مع منتخبي إيران والسعودية على التوالي.
وكان منتخبا إيران والسعودية مثلا قارة آسيا في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، إلى جانب اليابان وأستراليا وكوريا الجنوبية، وجميع هذه المنتخبات لم تلعب في الجولة الأولى.
استلم ويلموتس مهمة تدريب إيران في شهر مايو، في حين تم تعيين رينارد مدربًا للمنتخب السعودي في شهر يوليو، وكلاهما يتطلع لقيادة فريقيهما إلى كأس العالم 2022 في قطر.
ومن خلال المسيرة المهنية المميزة لكلا المدربين، يتطلعان للظهور في نهائيات كأس العالم، وبالتالي فإن كلا المدربين يسعيان لحصد النقاط الثلاث في مواجهة هونج كونج واليمن على التوالي اليوم الثلاثاء.

أليكسون يخوض المباراة الأولى

يستهل منتخب الصين مشوار المنافسة اليوم، حيث يترقب الجميع مشاركة المهاجم البرازيلي الأصل أليكسون الذي ينتظر أن يشارك في المباراة أمام المالديف في مالي،
أليكسون بات يحمل اسمًا جديدًا هو (آي كيسين)، وقد حصل مؤخرًا على الجنسية الصينية، وهو أعلن بوضوح عن رغبته في قيادة منتخب الصين لتحقيق نتائج مميزة خلال التصفيات.
وفي حالة مشاركة أليكسون البالغ من العمر 30 عاما في هذه المباراة، فإنه سيصبح أول لاعب من غير أصول صينية يمثل المنتخب الصيني.

.. ماكينة الأهداف

في بداية العام الجاري توج المهاجم القطري المعز علي بجائزة هداف كأس آسيا 2019 في الإمارات، بعدما سجل 9 أهداف قاد من خلالها منتخب بلاده إلى التتويج باللقب القاري.
وواصل المهاجم المميز تألقه بعد ذلك، ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف ساهم من خلالها في فوز قطر على أفغانستان 6-0 في الجولة الأولى، ليرفع رصيده إلى 13 هدفا في المباريات الدولية عام 2019. واليوم تأمل جماهير قطر أن يواصل المهاجم البالغ من العمر 23 عاما تألقه، ويساهم في تحقيق فوز جديد أمام الهند على استاد جاسم بن حمد.

مواجهة جديدة

قبل أربع سنوات وخلال التصفيات الآسيوية، نجح منتخب الإمارات في تحقيق فوز كبير على ماليزيا بنتيجة عريضة بلغت 10-0 في أبوظبي.
وفي لقاء الرد بين الفريقين تحسن أداء منتخب ماليزيا ليحد من حجم الخسارة، حيث خسر في كوالالمبور 1-2.
ومنذ ذلك الوقت تغير الكثير في منتخب ماليزيا، وظهر ذلك من خلال الفوز على إندونيسيا 3-2 في جاكرتا الأسبوع الماضي ضمن الجولة الأولى، وهي نتيجة رفعت منسوب الثقة في الفريق، حيث يتطلع الفريق لرد اعتباره أمام الإمارات.
ويسعى أليكسون لتحقيق بداية قوية مع المنتخب الصيني.

مواجهة قوية

بعد أن تعرض منتخب إندونيسيا للخسارة على أرضه أمام ماليزيا 2-3 يوم الخميس الماضي، وعبر هدف جاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، فإن الفريق يتطلع الآن للتعويض عندما يستضيف تايلاند اليوم الثلاثاء.
ولكن مهمة المنتخب الإندونيسي لن تكون سهلة في ديربي جديد لمنطقة جنوب شرق آسيا، حيث إن منتخب تايلاند أيضا يتطلع لتعويض تعادله في الجولة الأولى على أرضه مع فيتنام.