تركيا تتحدث عن خلافات مع أمريكا بشأن «المنطقة الآمنة» شمال سوريا

اسطنبول- بيروت- وكالات: أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس أن أنقرة وواشنطن على خلاف مستمر بشأن إقامة «المنطقة الآمنة» المقررة في شمال سوريا وذلك بعد ساعات من بدء دوريات مشتركة بين البلدين في تلك المنطقة. وقال أردوغان: «نتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة لكننا نرى في كل خطوة أن ما نريده وما يفكرون فيه ليس هو نفس الشيء». وأضاف: «يبدو أن حليفتنا تبحث عن منطقة آمنة للمنظمة الإرهابية وليس لنا. ونرفض مثل هذا الموقف». وتسيطر قوات وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة على معظم أنحاء المنطقة الآمنة. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية. إلى ذلك نددت سوريا في بيان رسمي أمس بالدوريات الأمريكية التركية المشتركة في المنطقة الحدودية قائلة: إنها «انتهاك سافر» لسيادتها.