بومبيو: محادثات السلام في أفغانستان وصلت إلى طريق مسدود

طالبان: واشنطن «ستتضرر» من عواقب وقف المفاوضات –

واشنطن- كابو – (أ ف ب- رويتررز) : قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس: إن المحادثات الرامية لإحلال السلام في أفغانستان وصلت إلى طريق مسدود وإن الولايات المتحدة ستواصل الضغط على حركة طالبان ودعم القوات الأفغانية عسكريًا إلى أن تفي طالبان بالتزاماتها.
كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس الأول على نحو مفاجئ أنه ألغى محادثات السلام مع «كبار زعماء» طالبان في المجمع الرئاسي في كامب ديفيد بولاية ماريلاند بعدما أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجوم في كابول الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل جندي أمريكي و11 آخرين.
وقال بومبيو على محطة فوكس نيوز: إن الولايات المتحدة استدعت مبعوثها الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد إلى واشنطن لبحث الخطوات الواجب اتخاذها مستقبلا. وردًا على سؤال بشأن ما إذا كانت المحادثات الأفغانية قد وصلت إلى طريق مسدود، قال بومبيو: «في الوقت الحالي نعم».
ويجري دبلوماسيون أمريكيون محادثات مع ممثلين لحركة طالبان منذ شهور بهدف التوصل لخطة تهدف لسحب الآلاف من القوات الأمريكية مقابل ضمانات أمنية من طالبان.
لكن بومبيو أكد أن بلاده لن تقلص الدعم العسكري للقوات الأفغانية إلا إذا اتخذت طالبان الخطوات اللازمة لإبداء جديتها إزاء السلام.
وقال في مقابلة مع محطة (سي.إن.إن) التلفزيونية: «إذا لم تلتزم طالبان، إذا لم ينفذوا الالتزامات التي قدموها لنا الآن على مدى أسابيع، وفي بعض الحالات على مدى شهور، فلن يقلص الرئيس الضغط، لن نقلص دعمنا لقوات الأمن الأفغانية التي تقاتل بكل قوة هناك في أفغانستان».
في الأثناء اعتبرت حركة طالبان أمس أن الولايات المتحدة «ستتضرر أكثر من أي طرف آخر».
وقال الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان نشرته الحركة على تويتر: «ما زلنا .. نعتقد أن الجانب الأمريكي سيتراجع عن هذا الموقف».
وأضاف: إن «قتالنا في السنوات الـ18 الماضية يفترض أن يكون أثبت للأمريكيين أننا لن نستكين ما لم نشهد نهاية الاحتلال بالكامل».
وحذرت طالبان أنه نتيجة لقرار وقف المحادثات «ستعاني أمريكا أكثر من أي طرف آخر، وستتضرر مصداقيتها.. وستزيد خسائرها البشرية والمالية».
وبدون أن تؤكد استعدادها لاستئناف المفاوضات، أشارت طالبان إلى أنها تتوقع أن يتراجع الأمريكيون عن موقفهم. وقالت: «أطلقنا نداء إلى التفاهم المتبادل قبل عشرين عاما وسنبقى على هذا الموقف ونعتقد أن الجانب الأمريكي سيعود إلى هذا الموقف».