الطيران العماني يكشف النقاب عن خطة التحول الاستراتيجية

كشف الطيران العماني النقاب عن خطة مسيرة التحول الاستراتيجية والتي استعرض من خلالها خططه وأهدافه المستقبلية وأبرز الإنجازات المتحققة خلال هذا العام. وقال عبدالعزيز بن سعود الرئيسي الرئيس التنفيذي للطيران العماني: «لقد تطلب وضع برنامج التحول الكثير من الجهد والوقت، ويعد كل موظف من موظفي الطيران العماني جزءا لا يتجزأ من نجاح هذا البرنامج».
اشتمل الحدث على عدد من العروض التقديمية، والتي أكد من خلالها الرئيس التنفيذي وكبار مسؤولي الشركة على الأداء المحسن للطيران العماني في عام 2019 والذي يسير بخطى ثابتة ومتقدما عن الجدول الموضوع في هذا الخصوص، على الرغم من التحديات القائمة والتنافسية المحتدمة في هذا القطاع.
وقد ركزت خطة التحول على عدة محاور رئيسية وهي: تنظيم واتساق قطع الأسطول، وإعادة الهيكلة، ورفع معدل التحول الإلكتروني. وفي إطار حديثه، شجع الرئيس التنفيذي المقترحات والمبادرات الفردية من الموظفين كما شدد على الاهتمام بكل ما من شأنه تعزيز النمو وإيجاد بيئة إنتاجية أفضل.
وأوضح الرئيسي إن خطة التحول تمتد أيضًا لتشمل قيادات الطيران العماني، الملتزمين بتوجيه الشركة للوصول إلى الأهداف المخطط لها بحلول عام 2023.
وأكد الرئيسي أنه على ثقة تامة من أن جميع الزملاء سيواصلون مسيرة البناء والحفاظ على زخم التقدم.
وتعليقا على خطوات تطبيق البرنامج صرح الرئيسي بقوله: «يتطلب برنامج التحول اتخاذ خطط تغيير جذرية ومبادرات مبتكرة للغاية كوننا نعمل في قطاع يشهد اضطرابا مستمرا يحتم علينا اتخاذ تدابير استباقية لمواجهته». وأضاف بقوله: «نحن على التزام تام بتحقيق ما يتطلبه البرنامج وأنا على ثقة بأن جميع الزملاء سيعملون جاهدين لتحقيق النتائج المتوخاة».