إيــران تشغل أجهزة طرد متطورة لزيادة مخزون اليـورانيوم المخصّب

طهران – وكالات: أعلنت إيران أمس السبت بدء تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة من شأنها زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصّب، في تخفيض جديد لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي، لكن طهران شددت في الوقت نفسه على أنها ستواصل السماح لمفتشي الأمم المتحدة بالكشف على برنامجها النووي، وذلك قبل زيارة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنيل فيروتا إلى إيران.وعرض المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي بشكل مفصل أمس تدابير المرحلة الجديدة من خطة خفض التعهدات التي قطعتها إيران بموجب الاتفاق الدولي حول ملفها النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 في فيينا.
وهذه ثالث مرحلة من الاستراتيجية التي اعتمدتها إيران منذ مايو ردا على قرار الولايات المتحدة الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق. من جهة أخرى أوقفت إيران أمس السبت 12 فلبينيا كانوا يستقلون «زورقا أجنبيا» احتجزه خفر السواحل ويشتبه باستخدامه من جانب شبكة لتهريب الوقود، بحسب التلفزيون الرسمي الإيراني.