برنامج «مهارة إعداد وكتابة التَّقارير» يكسب المشاركين معارف متعددة

استعرض البرنامج التَّدريبي «مهارة إعداد وكتابة التَّقارير» لموظَّفي ديوان البلاط السُّلطاني سلسلة برامج شُرِعَ في تنفيذها منذ مطلع العام الحالي وتضمَّنت شرائح عرض البرنامج ومناقشاته تعريف التَّقرير وأهداف كتابته، وأهميَّته في الاتِّصال الكتابي، وتوثيق البيانات والمعلومات، والمواد العلميَّة والمعرفيَّة المختلفة. واستهدَفَ البرنامج الموظَّفين التَّنفيذيِّين المعنيِّين بإعداد التَّقارير الدَّوريَّة لخدمة قطاعات ومجالات عملهم في وحدات الدِّيوان والذي جاء ضمن قائمة برامج الخطة التَّدريبيَّة العامة لعام 2019م لموظَّفي ديوان البلاط السُّلطاني التي تُعِدُّها وتُشْرِفُ عليها المديريَّة العامَّة لِلتَّطوير الإداري بالدِّيوان مُمَثَّلَةً في دائرة التَّدريب. كما تَضَمَّنَ البرنامج أيضًا استعراضًا لأنواع التَّقارير المتداوَلة داخل المؤسَّسات، بمختلِف تواقيت إصدارها، ومحتواها، والأشكال التي تظهر بها؛ بما يخدم أهدافها، ويُحَقِّق احتياجات المستفيدين منها. كذلك اكتسبَ المشاركون في البرنامج معرفة إضافيَّة وقيِّمة تتعلَّقُ بمراحل إعداد التَّقارير؛ من خطَّة عمل، وتحليل البيانات والمعلومات، وصولًا إلى كتابتها، وعَرْضها، والتَّقديم لها.
وتطرق المدرِّب أحمد بن محمد الرحبي تخصُّصي شؤون ماليَّة بمكتب رئيس الشؤون الإداريَّة والماليَّة بديوان البلاط السُّلطاني إلى الأجزاء التي يتكوَّن منها التَّقرير التي تتضمَّن قائمة المحتويات، والملخَّص، والملاحق، والأمور التي يجب مراعاتها في الأشكال التَّوضيحيَّة والجداول؛ من أشكال، وصور رقميَّة وفوتوغرافيَّة، ورسومات بيانيَّة وتخطيطيَّة، فضلًا عن الشُّروط الشَّكليَّة للكتابة التَّقريريَّة. واختتمتِ الأيَّامُ الثلاثةُ للبرنامج التَّدريبي موضوعاتها بالأمثلة الكتابيَّة الاستشهاديَّة المستقاة من ميادين ومجالات العمل بما لها وما عليها؛ من خلال النَّقد البنَّاء لها في ضوء القواعد العامَّة لإعداد التَّقارير، والشُّرُوط الموضوعيَّة لتجويد كتابتها، وعلامات التَّرقيم المطبَّقة ضمن شروط الكتابة، وكيفيَّات تقديم التَّقرير وعرضه وتقييمه.
رعى اختتامَ البرنامج وتوزيع الشَّهادات للمدرِّب والمشاركين الأستاذُ عبدالنَّبي بن موسى بن حيدر الفيروز مدير عام المديريَّة العامَّة لِلتَّطوير الإداري، حيث وَجَّهَ كلمة شكر وتقدير للمشاركين على تفاعلهم مع البرنامج، حاثًّا إيَّاهم في جلسة حوارية تخلَّلَت البرنامج على الانتفاع من المعرفة الإضافية وجدَّة المعلومات والخبرات المكتسبة من البرنامج لإثراء مجالات أعمالهم وبيئاتها وزملائهم في اختصاص إعداد وكتابة التقارير الإداريَّة والماليَّة المختلفة وفقًا لمتطلَّبات كل عمل، مجتهدين وساعين بجدِّيَّة ورغبة في تحقيق الأهداف العامة والخاصَّة للبرنامج على المستوَيَيْن الفردي والمؤسَّسي. وفي ختام كلمته دعاهم إلى اغتنام فُرَص المشاركة في البرامج التَّدريبيَّة المنفَّذة بتخصصاتها وتنوُّع موضوعاتها وفقًا لاحتياجاتهم التَّدريبيَّة ومواهبهم ومهاراتهم واختصاصات وظائفهم.