الجنينـة يتوج بلقب دوري النخبـة لـنادي الـشـبـاب

بركاء – إبراهيم الفلاحي –

حقق فريق الجنينة لقب بطولة دوري النخبة بنادي الشباب لأول مرة في تاريخه بعد عناء سنوات من الجهد والتعب حيث سبق أن حقق وصافة النخبة مرتين عامي 2002 و2012 وذلك بعد تغلبه على فريق شباب الشاطئ بضربات الجزاء الترجيحية في مباراة كبيرة ومثيرة قدمها الفريقان على ملعب فريق السوادي.
رعى المباراة أحمد بن عبدالله العويسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الرائد للخدمات العقارية وبحضور رئيس نادي الشباب حمزة بن عبدالرحيم البلوشي وحضور جمع من الرياضيين والمتابعين.

الحضور الجماهيري

امتلأت مدرجات الملعب بالجماهير التي كان حضورها بشكل لافت لهذه المباراة واستمرت الجماهير في التشجيع والمؤازرة طوال فترة أحداث اللقاء.

نبذة عن البطولة

انطلقت البطولة في الثاني والعشرين من يونيو الفائت بمشاركة 28 فريقا قسمت إلى أربع مجموعات ضمت كل مجموعة سبعة فرق، تأهلت خلالها المراكز الأربعة الأولى لدور الـ16 وبقي فريقان في الدوري فيما هبط فريق من كل مجموعة لدوري الدرجة الأولى.

مشوار الفريقين

تأهل فريق الجنينة ثاني المجموعة الثالثة برصيد ثلاث عشرة نقطة من أربعة انتصارات وتعادل واحد وخسارة وحيدة، ليلاقي في دور الـ16 فريق النهضة وفاز عليه عليه بهدف دون رد ثم فاز في دور الثمانية على فريق البلة بهدفين لهدف وفي دور الأربعة فاز على فريق السوادي بركلات الجزاء الترجيحية بعد أن انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف ليصل للمباراة النهائية.
تأهل فريق شباب الشاطئ ثاني المجموعة الرابعة برصيد عشر نقاط بعد أن حقق ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد وخسر في مباراتين وفي دور الستة عشر فاز على فريق شباب مسلمات بثلاثة أهداف لهدفين وفاز على فريق النصر بثلاثة أهداف نظيفة في دور الثمانية وفي دور الأربعة فاز على فريق المزرع بثلاثية كذلك ليصل للمباراة النهائية.

مباراة الختام

جاءت أحداث المباراة على غير المتوقع تماماً حيث غاب التحفظ وبادر الفريقان بالهجوم وكان الجنينة أخطر نوعا ما في الهجمات التي كان يشنها على مرمى خصمه مستغلا مهارة مهاجمه محمد عامر في المراوغة والتسجيل، وفي الدقيقة الثامنة عشرة أتيح للجنينة خطأ مواجه للمرمى نفذها بشار البلوشي اعتلت المرمى بقليل، وفي الدقيقة الثلاثين كان شباب الشاطئ على موعد مع هدف جميل أحرزه اللاعب عبدالمجيد السعدي من خطأ في مكان سانح للتسجيل سددها زاحفة قوية اخترقت حائط الصد وعانقت شباك الجنينة، وبعدها بخمس دقائق سجل شباب الشاطئ هدفه الثاني حين استلم عزان الخضيري بينية جميلة حاور المدافع وأودعها في الشباك، لينتهي الشوط الأول بهدفين لشباب الشاطئ.
وفي الشوط الثاني أجرى أنور البلوشي مدرب الجنينة تغييرات هجومية بغية الرجوع للمباراة وفعلا كان له ذلك حيث أحرز فهد البلوشي هدف تقليص الفارق برأسية جميلة وعادل الجنينة النتيجة بعد عرقلة مهاجمه محمد عامر وحصوله على ركلة جزاء نفذها فهد البلوشي وأودعها في الشباك، كما شهدت الدقائق العشر الأخيرة طرد لاعب شباب الشاطئ عبدالمجيد السعدي الذي حصل على البطاقة الصفراء الثانية ليكمل فريق شباب الشاطئ المباراة بعشرة لاعبين، لم يستغل الجنينة هذا النقص بل على العكس تماما حيث كان شباب الشاطئ هو المهاجم الأخطر والأكثر وصولا لمرمى الجنينة، مضى الوقت سريعا واحتسب الحكم 3 دقائق كوقت بدل ضائع لم تأت بالجديد وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين ليحتكما لركلات الجزاء الترجيحية، أضاع شباب الشاطئ ركلتين بينما أضاع الجنينة ركلة واحدة وأصاب في أربع ليتوج بطلا للدوري.
أدار المباراة طـــــاقــــــم تحكيمــــــي مكــــــون من نايـــــــف البلوشي حكم ساحة ومساعده الأول عزان القطيطي والمساعد الثاني سعيد الفارسي وفهمي الصبحي حكما رابعا.
التتويج

فور انتهاء المباراة بدأت مراسم التتويج بتكريم معلق المباراة أمجد الرواحي وتكريم الفرق المستضيفة للبطولة، كما تم تكريم المجيدين بالبطولة حيث كرم فريق النصر بجائزة الفريق المثالي وحصل إداري فريق المزرع عوض العجمي جائزة أفضل إداري بالبطولة، ونال محمد عامر لاعب فريق الجنينة جائزة أفضل لاعب وحقق محمد الحمداني مهاجم فريق نجوم الحرادي جائزة هداف البطولة برصيد ثمانية أهداف، وفاز بجائزة أفضل حارس مبارك الهادي حارس مرمى فريق شباب الشاطئ، كما تم تكريم طالب القاسمي أخصائي العلاج الذي تواجد كمساند في البطولة وتكريم الطفل عبدالله الفارسي المشارك في حفل الختام.
بعدها تم تكريم فريق شباب الشاطئ الحاصل على المركز الثاني بالميداليات الفضية وجائزة مالية وتتويج فريق الجنينة بالميداليات الذهبية ودرع البطولة وجائزة مالية، وفي الختام قدم المهندس محمد الفليتي رئيس لجنة المسابقات هدية تذكارية لراعي المباراة.