السلطنة تشارك في اجتماع التعليم والتنمية البشرية المستدامة في المنطقة العربية بالقاهرة

الجامعة العربية تدعو لضمان حق اللاجئين والنازحين في التعليم –

القاهرةعماننظيمة سعد الدين –

شاركت السلطنة أمس الأول في اجتماع حول التعليم والتنمية البشرية المستدامة في المنطقة العربية، بالقاهرة والتي نظمتها جامعة الدول العربية بالتعاون مع حكومة اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في إطار مبادرة الحوار حول السياسات التي تهدف للإسراع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وقد مثل السلطنة خلال الاجتماع بدر بن سليمان الحارثي، من اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم .
وقد أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط أن الجامعة العربية تسعى جاهدة إلى ضمان حق التعليم للجميع بمن فيهم اللاجئون والنازحون العرب المتضررون من النزاعات المٌسلحة في المنطقة العربية.
ودعا أبوالغيط ، في كلمته، التي ألقتها نيابة عنه السفيرة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية ، الدول المانحة على مستوى العالم للتعاون في إطار تعليم اللاجئين والنازحين العرب، وذلك ضمن مبادرة بيت العرب الطموحة التي تستهدف حماية حقهم في التعليم.
وأشار أبو الغيط إلى أن هذه المبادرة تستهدف إيجاد آلية مستدامة تتناسب مع ظروف اللاجئين والنازحين المعيشية ومع احتياجاتهم التعليمية، بدايةً من محو الأمية بمختلف أنواعها والتعليم الأساسي والجامعي والتركيز على التعليم الفني والمهني الذي يعد بوابة التنمية الحقيقية، مرورا بالدراسات العليا وغيرها من مراحل تعليمية.
وشدد على ضرورة إيجاد آلية تعي الواقع وتنطلق منه لتحدث التغيير الحقيقي المنوط بنا خلقه، بحيث تكون آلية توفر في المستقبل منصة إلكترونية مُعتمدة نستطيع من خلالها وضع حل جذري لتعليم العرب في كافة الظروف الاستثنائية.
وأوضح أبو الغيط أن دراسة أحوال التعليم في الوطن العربي ووسائل تطويره وتحديثه لملاحقة التطورات والتغيرات المتسارعة تعد إحدى أولويات الجامعة الأساسية، لافتًا إلى أنه من أهداف خطة تطوير التعليم تأمين حق التعليم للجميع دون أي تمييز أو تفرقة أو تهميش على أساس مبدأ تكافؤ الفرص في الالتحاق والمعاملة والمتابعة والنجاح وتعزيز جودة التعليم على جميع المستويات ولجميع عناصره.