بهدف تحسين جودة ومأمونية الخدمات إعداد مشروع صياغة معايير اعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها

عقد بوزارة الصحة أمس اجتماع لمتابعة ما تم إنجازه في مشروع صياغة معايير اعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها وذلك برئاسة معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وبحضور سعادة السيد الدكتور سلطان بن قحطان البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية رئيس لجنة صياغة اعتماد المؤسسات الصحية وسعادة الدكتورة اكجمال ماجتيموفا ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسلطنة وعدد من المسؤولين بالوزارة.
وخلال الاجتماع قدمت الدكتورة قمراء بنت سعيد السريرية المديرة العامة لمركز ضمان الجودة نبذة وافية عما وصل إليه المشروع.
بعدها تحدث الدكتور بي كى رانا خبير اعتماد المؤسسات الصحية بمنظمة الصحة العالمية عن ما تم خلال زيارته وعمله مع فريق المشروع طوال الأسبوعين الماضين، حيث التقى بالمجموعات التي عملت على صياغة المعايير للوصول إلى صياغة تتوافق مع متطلبات الرابطة الدولية للجودة الإسكوا وهي الجهة الدولية التي تقوم باعتماد مؤسسات الاعتماد في جميع أنحاء العالم.
يذكر أن وزارة الصحة تسعى بالشراكة مع جميع الجهات المقدمة للخدمات الصحية إلى صياغة نظام اعتماد للمؤسسات الصحية بالسلطنة. وفي هذا الخصوص تم تشكيل لجنة لصياغة معايير اعتماد المؤسسات الصحية ومتابعة تطبيقاتها بالقرار الوزاري رقم 139/‏‏2016.
وقد عكفت اللجنة منذ البداية على وضع خارطة طريق للمضي قدما في هذا المشروع ومن ثم عقدت حلقة عمل تشاورية ضمت جميع الجهات والخبرات ذات العلاقة في المجال الصحي والاعتماد من داخل وخارج السلطنة تم خلالها مناقشة رؤية اللجنة والخروج بتصور ركز على أربعة محاور أساسية من المشروع وهي: صياغة المعايير، تدريب المدققين، تمويل المشروع، و منظومة الإدارة لأي مشروع اعتماد.
وفي المحور الأول وهو صياغة المعايير تم تشكيل ثلاثة وعشرين مجموعة عمل لصياغة مختلف المعاير للمؤسسات الصحية حيث تمت صياغة المعايير المطلوبة وقام الخبير الزائر بمراجعتها تمهيدا لاعتمادها من الرابطة الدولية للجودة الإسكوا.
وسوف يتبع هذا الأمر خطوات قادمة منها تدشين المشروع وتدريب المدققين وغيرها من الخطوات اللازمة للخروج بمشروع وطني من شأنه تحسين جودة ومأمونية الخدمات الصحية المقدمة.