«الهيئة الاستشارية» لمجلس التعاون تعتمد عددا من المرئيات المتعلقة بالمرأة والتنمية

صادقت على مجموعة من البنود –

كتب :عبد الوهاب الهنائي –

ناقشت الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعها الثاني للدورة الثانية والعشرين، الذي عقد امس، بمقر مكتب شؤون الهيئة الاستشارية بمسقط، مجموعة من البنود والمصادقة على محضر اجتماعها الأول للدورة الحالية.
كما تم اعتماد التقارير والملخصات التنفيذية لمرئيات الهيئة الاستشارية والمتعلقة باستكمال ما تم تكليفه لها من بحث ودراسة للموضوعات المتعلقة، بالمرأة والتنمية الشاملة في دول مجلس التعاون، وشبكات التواصل الاجتماعي بين الأهمية والمحاذير، وأطر ومجالات التعاون الاستراتيجي بين دول المجلس وأفريقيا. وكانت أعمال الاجتماع الأول للهيئة الاستشارية والذي عقد في شهر مارس الماضي، تضمن تعيين سعادة المكرم أحمد بن يوسف الحارثي رئيسًا لهذه الدورة ومعالي حمد بن عبد الرحمن المدفع نائبًا للرئيـس وفقًا للنظام الأساسي للهيئة الاستشارية ولوائحها الداخلية. كما تم خلال الاجتماع مناقشة ما استجد من أعمال وموضوعات واستكمال مناقشة قرارات تكليف المجلس الأعلى في دورته السابعة والثلاثين للهيئة الاستشارية بدراسة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.