النظافة: عنوان الأمم المتقدمة

علي بن سعيد العلياني –

الكلام عن علاقة النظافة بالتقدم والرقي والازدهار ليس كلاما نظريا بل واقعنا المعاصر يدل عليه ويثبته وحديثنا في السطور القادمة عن سنغافورة (التي كانت عام 1965م مستعمرة بريطانية وفي العام نفسه حصلت على الاستقلال وبالرغم من حداثتها إلا أن هذه الدولة قامت بحزمة إجراءات للنمو منها الارتقاء بالتعليم ورفع دخل الفرد ووضع قوانين وأنظمة صارمة لإلزام المواطنين بالحفاظ على نظافة الشوارع والأماكن العامة والالتزام بالنظام) لذلك صنعت مدينة سنغافورة كواحدة من أنظف مدن العالم حيث جاءت بالمراكز المتقدمة ومن ضمن المدن العشرة الأكثر نظافة في العالم وذلك في عدة استفتاءات جماهيرية ولسنوات متتالية ومع أنها من أعلى دول العالم كثافة سكانية حيث يعيش خمس ملايين ونصف في مساحة تقدر بـ 719 كيلومترا مربعا فقط ومع ذلك فإن سنغافورة العاصمة واحدة من أنظف مدن العالم هذا الإنجاز يقف خلفه حزمة من القوانين والأنظمة التي تم فرضها على البلاد واحترمها السكان واتبعوها بأمانة كبيرة لذلك تتمتع سنغافورة بنظام صحي يندرج ضمن أفضل ستة أنظمة صحية عالميا وصدرت ورقة في سنغافورة عنوانها «الرعاية الصحية بأسعار معقولة» وطالبت الورقة بضرورة التثقيف الصحي للوقاية من الأمراض وحث السكان على تبني أسلوب عيش صحي وتعليمي لائق يتضمن ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والتوقف عن التدخين، أيضا نجد أن الغرامات في سنغافورة مرتفعة جدا في حال مخالفة قوانين النظافة فمثلا غرامة البصق على الأرض 500 خمسمائة دولار لأن الماء يجلب البعوض. «لا يوجد شرطة في شوارع سنغافورة لكن يمكن رؤية الكاميرات في كل مكان وفي كل شوارع سنغافورة وسنغافورة بلد فقير جدا لدرجة أنها تستورد الرمال لتبني منازلها والماء العذب من ماليزيا ومن أهم أسباب ارتفاع المستوى الصحي للمواطنين في سنغافورة هو نوعية الطعام الوطني اللذيذ والصحي ووفقا لمجلة فوربس الأمريكية تحتل سنغافورة المركز الثاني بعد اليابان في جودة نوعية الطعام المحلي وما له من تأثير إيجابي على الصحة واللياقة البدنية وطول العمر كما أن سنغافورة تخلو من ظاهرة الأحياء الشعبية والفقيرة المنتشرة في دول آسيا بحيث أنك ترى في كل أنحاء البلاد النظام والنظام» غادة غالب 42 معلومة
الكاتب الياباني ساكورابيا كتب أن أسباب نظافة اليابان 8 أسباب وهي:
1) لا يوجد صناديق قمامة في الأماكن العامة: قد تلاحظ قلة صناديق القمامة عند خروجك من محطة القطار ويعود هذا إلى أن اليابانيين لا يتوقعون أن ترمى النفايات على الأرض بل يدركون اهتمام كل شخص بنفاياته فقد تم تعليمهم منذ الصغر على تحمل مسؤولية فوضاهم وأخذ أي نفايات معهم إلى بيوتهم للتخلص منها هناك.
2) ترتيب النفايات: حيث يتم توفير أكياس للنفايات في الباصات والقطارات لتيسير وضع النفايات فيها وإبقائها في مكانك عند نزولك.
3) أصحاب المنازل والمحلات يتحملون مسؤولية نظافتها لماذا تحتاج لعمال نظافة عندما يكون لديك عدد هائل من الأشخاص الذين يمكنهم تنظيف جوانب الطريق؟ في كل صباح نرى الكثيرين يقومون بمسح وتنظيف منازلهم ومقرات عملهم ومحلاتهم.
4) فن رمي النفايات منفصلة: على كل شخص أن يفصل بين أنواع النفايات وخاصة في أيام تدوير القمامة وللتأكد من أنك تقوم بذلك على أتم وجه يقوم الجيران بالتحقق من أن كل النفايات التي يرمونها هي بالترتيب الصحيح وإذا قمت بخلط النفايات ورميها فسيطرقون عليك الباب وسيكون عليك فصلها ثم رميها مرة أخرى.
5) المنظمات التطوعية تنشر الوعي بخصوص النظافة: منظمة الطائر الأخضر منظمة تطوعية وهي متواجدة في أغلب محافظات اليابان يقول الكاتب ذهبنا للتنظيف وكنت مصدوما لأننا لم نلتقط العلب الفارغة أو الأكياس الملقاة بل كنا ننظف أشياء صغيرة جدا وأحيانا غير واضحة كأعقاب سيجارة محشورة في حفرة صغيرة أو قطعة ورق صغيرة جدا محشورة في مكان ضيق وبالكاد نراها هذه الفكرة الأساسية أن تنظف قبل أن تتراكم أو تتم ملاحظتها.
6) الأصل في المواصلات العامة النظافة.
7) النظافة في الطرق (أعمال الصيانة والتشييد) أحد الأشياء التي تشد الانتباه في اليابان هو مدى حرص سائقي الشاحنات المستخدمة في أعمال التشييد والصيانة على تنظيف سياراتهم بشكل يومي ونفس الشيء بالنسبة لسائقي سيارات الأجرة.
8) حملات تنظيف الأحياء: إذا عشت في اليابان سيطلب منك جيرانك الانضمام لحملات تنظيف مجدولة والتي عادة ما تكون في الصباح لكي يقوم بها الجميع قبل ذهابهم للعمل يشمل ذلك كل شيء متعلق بالنظافة.
هذه هي اليابان المتقدمة كيف جعلت النظافة أساسا تقوم عليه نهضتها وكيف حولت النظافة إلى ثقافة وثقافة ملزمة يشترك فيها الجميع وفي شكل تعاوني نادر وكيف أوجدوا آلية للتخلص من النفايات في شكل مرتب ومنسق وبما يخدم إعادة التدوير وييسر هذه المهمة بالفرز الذي يقوم به المواطنون إن الدول المتقدمة تعلم جيدا قيمة النظافة في بناء نهضتها وأيضا الدول التي تريد أن تنضم إلى مصاف الدول المتقدمة تبدأ أولا بالعناية بالنظافة وتعليم الشعب كيف يكون نظيفا في كل الأماكن.