إيران تمنح أوروبا شهرين لإنقاذ الاتفاق.. وواشنطـــن تفــرض عقـــوبات جــديـدة

أفرجت عن 7 من طاقم الناقلة المحتجزة –

عواصم – (وكالات): منح الرئيس الإيراني حسن روحاني القوى الأوروبية امس شهرين آخرين لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، لكنه حذر من أن طهران لا تزال تُعد العدة لمزيد من الإخلال ببنود الاتفاق في خطوة قال إنه ستحدث «آثارا هائلة».
وهدد روحاني باتخاذ المزيد من الإجراءات، ما لم تفعل فرنسا وغيرها من الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق المزيد لحماية إيران من تأثير العقوبات الأمريكية.
ونقل التلفزيون الرسمي عن روحاني قوله «أعتقد أنه من غير المرجح أن نصل لنتيجة مع أوروبا خلال يومين… سنمنح أوروبا شهرين آخرين للوفاء بالتزاماتها»، وأضاف أن إيران ستواصل الإخلال ببنود الاتفاق وتسريع أنشطتها النووية.
في المقابل، أعلنت الولايات المتحدة امس فرض عقوبات جديدة على ايران، تستهدف «شبكة للنقل البحري» متهمة ببيع النفط في شكل غير قانوني. وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان ان هذه العقوبات تشمل 16 كيانا وإحدى عشرة سفينة وعشرة أفراد. من جهة ثانية، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية امس أنه تم الإفراج عن سبعة من طاقم السفينة البريطانية المحتجزة المؤلف من 23 شخصا.