الخارجية الفلسطينية: سنلجأ للمحاكم ضد تسجيل مواليد القدس الأمريكيين

رام الله – (د ب أ): أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية أمس أنها تدرس اللجوء إلى المحاكم الأمريكية ضد التوجه الأمريكي لتسجيل مواليد القدس الأمريكيين.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال: «نراجع باستمرار مسألة تسجيل جواز السفر ونفكر في اجراء هذا التغيير»، في إشارة الى أن الإدارة الأمريكية تدرس تسجيل مكان ولادة المواطنين الأمريكيين المولودين في القدس على أساس «القدس-إسرائيل» في جوازات سفرهم ومستنداتهم الشخصية الأخرى.
وذكرت الخارجية الفلسطينية، في بيان، أن محاولات جرت في السابق للقيام بهذه الخطوة، لكن المحكمة الأمريكية منعت تطبيقها.
واعتبرت أن «مجرد التفكير بهذا الاتجاه هو خرق فاضح للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، ومحاولة لترجمة إعلان (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب المشؤوم بشأن القدس ونقل سفارة بلاده إليها، إضافة لكونه يعبر عن عمق الانحياز للاحتلال وسياساته».
وأكدت الوزارة على «رفضها المطلق لهذه الخطوة واعتبرتها إمعانا من قبل إدارة ترامب في معاداة الشعب الفلسطيني، وتقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين».