مشوار الألف ميل يبدأ من جواهاتي

الأحمر يحشد أسلحته لمقارعة نظيره الهندي في مستهل مشواره بالتصفيات المزدوجة .. اليوم –

كتب – فيصل السعيدي:-

دقت ساعة الفصل وحانت لحظة الحقيقة عندما يزيح منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الستار عن فاتحة مبارياته في المرحلة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر ونهائيات كأس أمم آسيا 2023 بالصين.
ويقص الأحمر شريط مبارياته في المجموعة الخامسة من التصفيات المزدوجة عندما يحل ضيفا ثقيلا على المنتخب الهندي اليوم في استاد انديرا جاندي بمدينة جواهاتي الهندية ضمن الجولة الأولى من المرحلة الثانية للتصفيات وستقوم القناة الرياضية ببث حي ومباشر للقاء في تمام الساعة السادسة مساءا بتوقيت السلطنة.
ويمني الأحمر النفس أن يعود من الهند بالنقاط الثلاث الأولى له في مستهل مشواره بالمجموعة الخامسة من التصفيات والتي كانت قد أوقعته القرعة في وقت سابق مع منتخبات الهند وقطر وبنجلاديش وأفغانستان رغم إدراكه التام لصعوبة المهمة كون المباراة ستجري خارج قواعده وبعيدا عن أنصاره ولكن الأحمر يتمسك بحظوظه الوافرة في عبور الحاجز الهندي الشائك متسلحا بأفضليته التاريخية في المواجهات المباشرة السابقة.
وكان الأحمر قد اختتم حصته التدريبية الأخيرة مساء أمس على ملعب المباراة الرئيسي استاد انديرا جاندي بمدينة جواهاتي الهندية وسط أجواء مفعمة بالتفاؤل سادت محيط المعسكر الأحمر حيث بدا اللاعبون وهم في أقصى درجات الجاهزية الفنية والبدنية والذهنية والمعنوية وقد أبدوا تجاوبا وامتثالا كبيرا لتعليمات المدرب الهولندي إيروين كومان الذي أشاد بدوره بالروح المعنوية العالية على اللاعبين وحثهم ببذل أقصى الجهود في الموقعة الهندية المرتقبة محذرا إياهم من الوقوع في فخ الاستهانة بقدرات وإمكانيات المنتخب الهندي ومذكرا إياهم بالتطور الفني اللافت والملحوظ الذي طرأ علي مستويات المنتخب الهندي وعلى وجه الخصوص في كأس أمم آسيا الأخيرة بالإمارات والتي شهدت تألقا فنيا لافتا للهند رغم توديعها البطولة باكرا من الدور الأول حيث قست على تايلند برباعية في المباراة الأولى قبل أن تسقط أمام الإمارات المضيفة بهدفين نظيفين وأمام البحرين بهدف نظيف في المباراتين الثانية والثالثة على التوالي ليخرج من الباب الواسع ويودع منافسات البطولة مرفوع الرأس بعدما قدم مستويات مقنعة نالت رضا واستحسان أغلب من تابعها.
وينتاب القلق قطاعا ضئيلا من جماهير الأحمر الوفية نظرا لأن منتخبنا الوطني اكتفى بتجربة دولية ودية وحيدة قبل المحك الرسمي مع الهند وكانت تحديدا أمام منتخب اليمن أواخر شهر أغسطس الماضي والتي كسبها الأحمر بصعوبة بالغة بهدف وحيد أحرزه القائد أحمد مبارك كانو في الدقيقة 88 وسط أداء غير مقنع.
وعكف الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني على دراسة المنتخب الهندي من خلال شرائط آخر ثلاث مباريات لعبها حيث وقف الجهاز الفني بقيادة المدرب الهولندي إيروين كومان على نقاط القوة والضعف للمنتخب الهندي واستعان كومان بالفيديو لتحليل المنتخب الهندي صابا جام تركيزه على السيطرة على منطقة المناورات وإيجاد الحلول الأفضل للعب الكرات البينية في عمق دفاع المنتخب الخصم. وللمعلومة سبق للهند أن تأهلت لكأس العالم 1950 بالبرازيل وهي مفارقة غريبة يبررها انسحاب جميع خصومها في التصفيات الآسيوية قبل أن تسحب الهند نفسها من النهائيات قبل بدء منافسات البطولة وظهرت الهند 4 مرات قاريا في نهائيات كأس أمم آسيا وكانت افضل نتيجة لها في عام 1964 عندما أنهت البطولة في المركز الثاني.

كـــــانو وشــــيتري.. وجهـا لوجــــه –

يعد عنصر الخبرة أحمد مبارك كانو قائد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ونظيره الهندي سونيل شيتري أبرز مفاتيح لعب المنتخبين ويخوض أحمد مبارك كانو اليوم مباراته الدولية رقم 171 وهو يعد عميد اللاعبين العمانيين وأكثرهم تمثيلا للمنتخب الوطني في المحافل الدولية ويزخر سجله الناصع برصيد 23 هدفا دوليا كان آخره الهدف الذي أحرزه في شباك اليمن في التجربة الودية الوحيدة التي خاضها الأحمر استعدادا للقاء الهند اليوم.
ويعتبر كانو البالغ من العمر 34 عاما لاعب دولي في صفوف المنتخب منذ عام 2003م وكانت مشاركته الأولى مع الأحمر في دورة كأس الخليج السادسة عشرة التي أقيمت في الكويت عام 2003 م وسجل خلالها هدفا وحيدا في مرمى الإمارات وخاض كانو مسيرة احترافية طويلة في الأندية الخارجية ويلعب حاليا في صفوف نادي المرخية القطري.
من جانبه يعول المنتخب الهندي كثيرا على اختراقات مهاجمه وهدافه الأبرز سونيل شيتري الذي يخوض اليوم مباراته الدولية رقم 112 وفي جعبته 71 هدفا دوليا ويعد شيتري البالغ من العمر 35 عاما هو السلاح الأخطر للمنتخب الهندي والعنصر الأبرز على الإطلاق في التشكيلة الهندية.
وصرح المهاجم تيليسمانيك سونيل تشيتري، الذي سجل 71 هدفًا في 111 مباراة مع المنتخب الهندي ، أن هناك «نبضة من الإثارة» في الفريق مع يوم واحد فقط للذهاب للمباراة الحاسمة. «هناك شغف كبير في الفريق ويشعر المرء حقًا بنبض الإثارة بين اللاعبين. إننا نتطلع حقًا إلى للمباراة. كان لدينا معسكر تدريبي رائع والجميع في الفريق لائقين ومتشوقين للرد على ما يتوقعه المدرب منهم». واكد انه لا يوجد خصم لا يهزم ويجب أن نكون حكيمين ونركز في لعبتنا وكل لاعب يدرك تمامًا ما هو متوقع منه ويتحدث المدرب عما هو مطلوب. يجب أن أكون مثالًا جيدًا للاعبي.

تاريخ المواجهات –

يتفوق منتخبنا الوطني في تاريخ المواجهات المباشرة السابقة التي جمعته مع المنتخب الهندي حيث سبق وأن تواجها في سبع مناسبات كان للأحمر نصيب الأسد منها بتحقيقه خمسة انتصارات مقابل تعادلين فقط وفشل المنتخب الهندي في تحقيق أي حالة انتصار على حساب منتخبنا الوطني وما زال يخوض رحلة البحث عن الانتصار الأول على منتخبنا ويأمل أن يحقق ذلك في لقاء اليوم.
وتعود المواجهة الأولى التي جمعت ما بين كلا المنتخبين في نصف نهائي بطولة الاستقلال بقطر 1994 م وحينها فاز منتخبنا الوطني بأربعة أهداف مقابل هدف تحت قيادة المدرب الإيراني حشمت مهاجراني وقتها.
وتعود ثاني المواجهات إلى تاريخ 31 مارس 2004 م ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2006 م بألمانيا ووقتها حقق منتخبنا فوزا عريضا في لقاء الذهاب على حساب مضيفه المنتخب الهندي بلغ قوامه خمسة أهداف مقابل هدف حينما كانا يتنافسان في ذات المجموعة.
وتعود ثالث المواجهات إلى لقاء الإياب الذي جمع منتخبنا الوطني مع ضيفه المنتخب الهندي في إطار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2006 م بألمانيا ووقتها انتهت المباراة بالتعادل السلبي في مسقط في المباراة التي أقيمت يوم 17 نوفمبر 2004 م.
أما رابع المواجهات فكانت في إطار بطولة الصداقة الدولية يوم 23 فبراير 2012 م وحينها كرر الأحمر سيناريو خماسيته في مرمى الهنود مقابل هدف وحيد بينما تعود خامس المواجهات إلى تاريخ 11 يونيو 2015 م ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 م بروسيا ونهائيات كأس أمم آسيا 2019 م بالإمارات حيث كانت قرعة التصفيات قد أوقعتهما في مجموعة واحدة واستطاع الأحمر أن يكسب اللقاء بشق الأنفس 2 /‏‏ 1 في مباراة الذهاب بالهند.
أما سادس المواجهات فتعود إلى لقاء الإياب الذي جمع ما بين المنتخبين في مسقط ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ونهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات ووقتها كانت الغلبة لمنتخبنا الوطني بثلاثية نظيفة.
بينما اتسمت سابع المواجهات بالطابع الودي عندما تقابل المنتخبان في مباراة ودية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي يوم 27 ديسمبر 2018 في المعسكر التحضيري الذي أجراه كلا المنتخبين في أبوظبي استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات ووقتها عجز منتخبنا الوطني عن تحقيق الانتصار واكتفى بنتيجة التعادل السلبي.

طاقم تحكيم إيراني –

يدير اللقاء طاقم تحكيمي إيراني مؤلف من: موعود بونيدفار حكما رئيسيا للساحة ويعاونه سعيد علي زهاديان حكما مساعدا أولا وعلي ميرزا بيجي حكما مساعدا ثانيا وحسن أكرمي حكما رابعا.
ويعد موعود بونيدفارد حكما دوليا بارزا في القارة الآسيوية الصفراء حيث حصل على الشارة الدولية منذ عام 2013 م وهو من مواليد 1985م ويبلغ من العمر 34 عاما وأدار حتى الآن 38 مباراة دولية وأصبح من حكام الصفوة في آسيا حيث أدار مواجهة كاشيما أنتلرز الياباني مع مضيفه شاندونج الصيني في مارس الماضي كما أدار مواجهتي اليابان مع ميانمار واليابان مع مكاو في شهر مارس أيضا ضمن التصفيات الآسيوية لمنتخبات دون 23 عاما المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 وتعود آخر مواجهاته الرسمية إلى شهر مايو الماضي حيث أدار اللقاء الذي جمع هلال القدس الفلسطيني مع الوحدات الأردني في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2019م.
وسبق لبونيدفارد أن أدار أيضا لقاء منتخبنا الوطني لدون 16 عاما مع نظيره المنتخب الماليزي في بطولة أمم آسيا لمنتخبات دون 16 عاما والتي استضافتها الهند وانتهى حينها اللقاء بفوز منتخبنا بثلاثية نظيفة، كما أدار مواجهة منتخبنا الوطني تحت 16 عاما مع نظيره منتخب جزر المالديف والتي كسبها الأحمر دون عناء بثمانية أهداف دون رد ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم آسيا دون 16 عاما قبل نحو عامين.

حارس الهند يوجه كلمة خاصة للحبسي –

وجه حارس منتخب الهند جوربريت سينج ساندو كلمة خاصة لصديقة علي الحبسي حيث قال سأفتقد علي الحبسي. صداقتنا تعود إلى الوراء ، وكانت مشاهدته في الملعب وهو يحرس منتخب عمان دومًا تمثل مشهدًا جيدًا
ذكر جوربريت عُمان فريق جيد ولديه لاعبون موهوبون للغاية. يتطلع الفريق بأكمله إلى اللعب ضدهم و يجب أن نلعب سويًا كفريق واحد وبدون خوف. سيكون الوصول إلى بداية جيدة أمرًا مهمًا للغاية. «سنلعب مع نقاط القوة لدينا ، نأمل أن نبدأ بداية جيدة ونحصل على أكبر عدد من النقاط للبدء في التصفيات ، لدينا تشكيلة جديدة، مجموعة جديدة من اللاعبين ومدرب مختلف. على أرض الملعب، نحاول تطبيق أسلوب اللعب الذي طلبه المدرب ووضعنا قدمنا إلى الأمام.

ستيماك: مستعدون لمواجهة التحدي –

صرح المدير الفني للمنتخب الهندي إيغور ستيماك، أن فريقه جاهز و«مستعد جيدًا» لمواجهة التحدي. وقال في المؤتمر الصحفي امس (لقد سارت الاستعدادات بشكل جيد حقًا وكمدرب أنا سعيد. بالتحسن في الفريق من حيث مستويات فهم اللاعبين ومستويات اللياقة البدنية لديهم. وتركيزهم جيد ا».
وأضاف: «سيكون هدفنا أن نكون أقوياء ومنظمين. في مبارياتنا السابقة، أظهرنا أننا قادرون على التعامل مع فرق جيدة واللعب المنظم. لمدة 90 دقيقة كاملة.
ربما نكون قد تنازلنا عن بعض الأهداف لكننا أظهرنا يمكننا لعب أفضل ضد منتخبات قوية. وأعتقد أن لدينا القدرة على التقدم إلى الجولة المقبلة. ولكن في الوقت نفسه، علينا أن نتخذ خطوة واحدة في وقت واحد.

نقل مباشر –

أكد مصدر مسؤول في القناة الرياضية رسميا نقل وقائع مباراة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مع مضيفه المنتخب الهندي على الهواء مباشرة في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم بتوقيت السلطنة وستخصص القناة الرياضية طاقم أستوديو تحليلي سيواكب التغطية الحية والمباشرة تلفزيونيا لأحداث المباراة حيث سيدير الحوار المذيع خالد الشكيلي وسيرافقه في الوصف التحليلي للمباراة المحلل المعروف فهد العريمي بالإضافة إلى المحلل الآخر محمد بن إسماعيل الزعابي.

تصنيف متفاوت –

يحتل منتخبنا الوطني المركز 88 عالميا بحسب التصنيف الأخير الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم في شهر يوليو 2019 بينما يحتل منتخب الهند المركز 103 عالميا بعد النقلة الفارقة في الأداء التي شهدها في الآونة الأخيرة خاصة عروضه القوية التي قدمها في كأس أمم آسيا الأخيرة بالإمارات.
ويعد المركز 49 عالميا هو أفضل تصنيف دولي لمنتخبنا الوطني على مدار تاريخه وكان ذلك في أبريل من عام 2005 م أما أسوأ تصنيف دولي في تاريخ منتخبنا الوطني فكان احتلاله المركز 129 عالميا في شهر أكتوبر من عام 2016م.
أما الطرف الآخر من المواجهة المنتخب الهندي فيعد أفضل تصنيف دولي في تاريخه هو احتلاله المركز 94 عالميا في شهر فبراير من عام 1996م أما أسوأ تصنيف في تاريخه فتمثل في احتلاله المركز 173 عالميا في شهر مارس من عام 2015 م.

التشكيلة المتوقعة –

من المتوقع أن يبدأ المدرب الهولندي إيروين كويمان لقاء اليوم يتشكيلة مكونة من : فايز الرشيدي في حراسة المرمى ومحمد المسلمي وسعد سهيل ونادر بن عوض بشير وعلي البوسعيدي في خط الدفاع وأحمد بن مبارك كانو وحارب السعدي ورائد إبراهيم وصلاح اليحيائي ومحسن جوهر في خط الوسط وعبدالعزيز المقبالي وحيدا في خط المقدمة.
وفي المقابل من المتوقع أن يدفع المدرب الكرواتي ستياميتش مدرب منتخب الهند بقوته الضاربة في اللقاء والمكونة من : جوربريت سينج وسوبهاشيش بوز وسانديش جهينجان وأنيرود تابا وسونيل شيتري وأشيكي كورونيان وبيروني هالدر وأودانتا سينج وهوليتشارن نارزري وبريتام كوتال وانس ايداتوديكا.