«الإسكان» تبدأ صرف تعويضات الأسر المركبة للأهالي المتأثرين بأنشطة ميناء صحار في لوى

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –

بدأت وزارة الإسكان في صرف تعويضات الأسر المركبة للأهالي المتأثرين بأنشطة ميناء صحار ضمن نطاق التأثير الممتد من غضفان وحتى دوار الولاية شرق الشارع العام خط مسقط – الباطنة مرورا بقرى الغزيل والحد ووادي القصب وعقدة الموانع والجعشمي ومخيليف وحلة الشيخ.
وباشر المكتب الفني للمشروع الواقع في قلب المدينة السكنية في أقصى الشمال من الولاية إلى الاتجاه الغربي وتحديدا في بلدة نبر مع مطلع الأسبوع الجاري إجراءات تسليم شيكات التعويض بقيمة 35 ألف ريال لكل فرد من أبناء الأسر المركبة المتزوجين في بيت ذويهم قبل مشروع حصر الممتلكات وهو أول مرحلة نفذتها الوزارة ضمن مشروع نقل الأهالي.
ويتسلم الأبناء على قوة الأسر المركبة مبلغ التعويض النقدي بعد أن يكون قد حسم أمر التعويض بالنسبة لمنزل رب الأسرة سواء عبر التعويض النقدي وهو 75 ألف ريال لكل منزل أو من خلال بناء منزل وإزالة المنزل الواقع في نطاق التأثير بعد قطع خدمات التيار الكهربائي والماء والاتصالات.
ويضاعف المكتب الفني للمشروع جهوده في تمرير التعويضات لمن أنهى الإجراءات المشار إليها كما يباشر تباعا تمرير ما يتعلق باستكمال التعويضات للمنازل المتبقية في نطاق التأثير والإشراف المباشر على تسليم مواقع الأراضي التي وزعت على الأهالي ومتابعة أعمال التشييد في مخطط المدينة السكنية التي يتم بها أيضا إنشاء مرافق حكومية خدمية تتمثل في المركز الصحي الذي قطع العمل به شوطا كبيرا وما يتعلق بمشروع الجوامع والمساجد والمدارس التي اعتمدها مجلس المناقصات.
يذكر أن موقع المدينة السكنية يوفر قطع أراض بمساحات تصل إلى ألف متر مربع وأكثر تصرف بديلة للأهالي عن أراضيهم المتأثرة وبه شبكة طرق متكاملة مع الإنارة بالإضافة إلى خدمات الكهرباء والمياه والاتصالات.