296.6 مليــون ريـال وفــورات خفض فـاقــد شبـكــة الكهـربـــاء

منذ إعادة هيكلة القطاع في 2005 –

كتب- زكريا فكري –

كشفت هيئة تنظيم الكهرباء عن زيادة في إجمالي التزويد بالكهرباء في السلطنة بمقدار 1.2 تيراواط/‏‏ساعة.
وانخفضت كثافة الكهرباء للعام الثاني على التوالي بنسبة 2.4% إلى 27.5 ميجاواط/‏‏ساعة، وذلك يرجع إلى تباطؤ النمو في التزويد إلى المشتركين خلال العام الماضي. وارتفعت كثافة الكهرباء للمشتركين من القطاع الصناعي لا سيما وأن هناك مشتركين جددًا في قطاع الصناعة وهم من كبار المستهلكين.
وتمثل الزيادة في كثافة الكهرباء حافزًا مهمًا للطلب على الكهرباء والتي لها انعكاسات على التكاليف والدعم، إذا كانت الحسابات المسجلة في عام 2018 والبالغة 1.219.156 حسابًا لديها متوسط الكثافة نفسه كما في عام 2005، فإن التزويد بالكهرباء في عام 2018 كان أقل بنسبة 35% أو بمقدار 11.67 تيراواط/‏‏ ساعة ويقابلها انخفاضات في التكاليف والدعم.
وانخفض فاقد الشبكة الرئيسية المرتبطة من 8.8% إلى 8.4% العام الماضي، كما انخفض فاقد نظام كهرباء ظفار بنسبة 9.3%، وانخفض فاقد شركة كهرباء المناطق الريفية بنسبة 11.7%.
هذا الانخفاض الكبير في الفاقد والذي تحقق منذ إعادة هيكلة القطاع في عام 2005، يعكس تطبيق نظام واضح للحوافز متضمنا في آلية التحكم بالأسعار والاستجابة البناءة للمرخص لهم، وتوجد قيمة اقتصادية كبيرة لانخفاض الفاقد فيما يتعلق بخفض التكلفة الذي يحققه الخفض المتوقع في المستقبل.
فإذا كان التوفير في التكلفة لانخفاض 1 ميجاواط في الفاقد يبلغ 9 ريالات عمانية، فإن انخفاض فاقد الشبكة الرئيسية المرتبطة يكون 8.4% بنهاية 2018، وقد بلغت القيمة المتراكمة لوفورات التكلفة الناتجة عن انخفاضات فاقد الشبكة الرئيسية المرتبطة منذ عام 2004 حوالي 296.6 مليون ريال عماني.
وبالنسبة للقيمة المحلية فإن التوفير في التكاليف الناتجة عن انخفاض فاقد الشبكة الرئيسية المرتبطة بنهاية العام الماضي بلغ 22 مليون ريال عماني.
وكان الدعم الحكومي للكهرباء قد ارتفع بنسبة 23.5% ليسجل 563 مليون ريال عماني، وبلغ إجمالي الدعم السنوي لكل مشترك 398 ريالا عمانيا بزيادة 16.2% مقارنة بعام 2017، وسجل معدل الدعم لكل وحدة 16.8 ريال عماني لكل ميجاواط/‏‏ساعة.
وكشف تقرير لمجموعة الكهرباء القابضة «نماء»، عن ارتفاع إجمالي أصول المجموعة خلال عام بنسبة 5.3% لتسجل 4.44 مليار ريال عماني.