دول مجلس التعاون تناقش 44 مشروعا ومواصفات قياسية

عقدت اللجنة الفنية الخليجية لمواصفات المقاييس اجتماعها السابع والعشرين برئاسة فايزة بنت حمد المشرفية مديرة دائرة المقاييس والرقابة على المعادن الثمينة بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس بوزارة التجارة والصناعة وبمشاركة عدد من الدول الأعضاء بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويستمر لمدة يومين خلال الفترة من 3 إلى 4 سبتمبر الجاري بفندق شيراتون.
تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور واستعراض ملاحظات دول الأعضاء على مشاريع المواصفات المرفوعة للاعتماد من اللجنة لعام 2019 ومناقشة 44 مشروعا ومواصفة قياسية خليجية تم إعدادها من قبل الأعضاء خلال الستة أشهر الماضية، ومن أهم هذه المشاريع مشروع مواصفة المتطلبات المترولوجية والفنية لأنظمة قياس الوقود الغازي المضغوط للمركبات، ومواصفة تحديد المعادن الثمينة في 9990/‏‏00 من سبائك مجوهرات الذهب والبلاتين والبلاديوم وطريقة الفرق باستخدام الحث بالبلازما الطيفية الملازمة للانبعاثات الضوئية (ICP-OES) وكذلك مواصفة المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة ومواصفة المتطلبات المترولوجية والفنية لأجهزة القياس وأجهزة التعبئة الوزنية التلقائية ومواصفة نقاوة سبائك المعادن الثمينة في المجوهرات وألوان سبائك الذهب والتعاريف ومدى الألوان والتسميات والمجوهرات.
حيث تتولى السلطنة رئاسة اللجنة وأمانتها الفنية ممثلة في المديرية العامة للمواصفات والمقاييس بوزارة التجارة والصناعة، وذلك ضمن برنامج اللجنة السنوي لمتابعة سير العمل بمشاريع المواصفات القياسية الخليجية الخاصة بمواصفات المقاييس، وتعتبر اللجنة الفنية الخليجية لقطاع مواصفات المقاييس ضمن تسع لجان خليجية قامت بتشكيلها هيئة التقييس الخليجية بهدف إعداد المواصفات القياسية الخليجية الموحدة واللوائح الفنية بقطاع المقاييس.