حالة طارئة ..! أرق .. فــي الـشــبــاب.. !

يمر منتخب الشباب في هذه المرحلة بحالة طارئة بعد أن تقدم أولياء أمور ثلاثة لاعبين أساسيين بطلب سحب أبنائهم معتذرين عن الاستمرار في المنتخب الذي يستعد للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي تنطلق في الفترة من التاسع حتى الخامس عشر من نوفمبر المقبل ومن المتوقع أن يصل العدد المعتذر عن المنتخب إلى خمسة عناصر أساسية وهو الأمر الذي يقلق الجهاز الفني والإداري في المرحلة القادمة على الرغم من الحلول التي طرحت على أولياء الأمور الذين أكدوا على قرارهم بعدم مواصلة أبنائهم اللاعبين بالمنتخب في الفترة القادمة لارتباطهم بالدراسة.
وكان أبرز اللاعبين الذين سيغيبون عن المعسكرات أسامة الهدابي وطارق المعشري وعمر سلطان وهم من الركائز الأساسية مما وضع الجهاز الفني في مطب، ولم يتمكن من الحصول على بدلاء بسبب التوقيت الحرج، وفي الجانب الآخر طرحت عدد من الحلول ومن بينها التنسيق مع وزارة التربية والتعليم بالموافقة على نقلهم وتوفير مقاعد لهم في مدارس قريبة من إقامة المعسكرات الداخلية، ويتكفل اتحاد كرة القدم بتوفير النقل حتى لو اضطر الأمر إلى توفير ساعتين لمراجعة الدروس إلا أن أولياء الأمور قدموا اعتذاراتهم عن مواصلة أبنائهم في معسكرات المنتخب في المرحلة القادمة وهو الأمر الذي أقلق الجهاز الفني خاصة، وأن التصفيات تقام في نوفمبر، وهي فترة قد تكون مهمة للطلبة اللاعبين.
من ناحية أخرى، اعتذر المنتخب المصري عن ملاقاة منتخب الشباب حيث كان مقررًا أن يلعب تجربتين في 27 و30 من الشهر الحالي بمسقط، ويبحث الاتحاد عن بدائل أخرى فيما تأكد ملاقاة المنتخب القطري في الدوحة في 25 و28 أكتوبر القادم، ويقيم المنتخب معسكرًا داخليًا في مسقط في الفترة من الثامن حتى الثاني عشر من سبتمبر الحالي.