برنامج شبابي يختتم برامجه في محافظة مسقط ويكرم الجهات الداعمة

بدرية الوهيبية : إقبال كبير على البرنامج وتنوع لبى كافة التطلعات –

اختتم برنامج عمل شبابي لمحافظة مسقط يوم الخميس الماضي جملة برامجه المتنوعة ممثلا بحفل بهيج استقطب عددا من الجهات الداعمة والمشاركين بالاضافة الى الحضور من مختلف الجهات والذي اقيم بالمزن مول وذلك تحت رعاية المهندس المكرم خلفان بن صالح الناعبي عضو مجلس الدولة وبحضور رئيس اللجنة الشبابية لبرنامج شبابي سعيد بن ناصر الرحبي ورئيسة فريق عمل محافظة مسقط ببرنامج شبابي بدرية بنت سعيد الوهيبية .
هذا وقد تم خلال حفل الختام استعراض عدد من اللوحات المشاركة من ناحية الانشاد والشعر وعرض اهم الفعاليات والمناشط التي نفذت في أرجاء محافظة مسقط خلال فترة البرنامج والتي تواصلت لمدة ثلاثة أشهر، كما تم تكريم الجهات المساهمة في إنجاح هذا البرنامج بما يخص محافظة مسقط .
من جهته صرح المكرم المهندس خلفان بن صالح الناعبي راعي حفل الختام قائلا : مثلت الرؤية السامية لمسيرة النهضة المباركة في مضمونها جوهر النهج الإنساني والحضاري الذي رسم معالمه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ القائم على أهمية التأكيد على دور الإنسان في إحداث النقلة اللازمة لتغيير واقعه نحو حياة أفضل وأسعد، تتكامل فيها مظاهر الاستقرار والرخاء والطمأنينة والعيش الكريم والتقدم والرقي، والرغبة في حصد المزيد من المكتسبات لصالح الإنسان والوطن. فالرهان على الشباب في صنع المستقبل إحدى التجارب الرائدة للنهضة المباركة ويشكل ترجمة أصيلة تقوم على الإنسان بتنمية طاقاته وقدراته وإمكاناته الهائلة، وكذلك احتضان الشباب من خلال إطلاق طاقاتهم المفعمة بالحيوية وتحفيز قدراتهم الفكرية والبدنية الزاخرة بالإبداع ..
وتسعى وزارة الشؤون الرياضية مشكورة من خلال برامجها الصيفية بمختلف محافظات السلطنة بالتزامن مع التوجه العام للاهتمام بالشباب واستثمار أوقات فراغهم في فصل الصيف في تنفيذ تلك الأنشطة الشبابية منها والثقافية والاجتماعية والفنية في الأندية والمجمعات الرياضية .
وقد أثنى عدد من المشاركين بإقامة هذا البرنامج والذي أجمع جميعهم بأنه يشكل فرصة سانحة لاستغلال وقت الفراغ وتنمية للذات وللموهبة بشكل خاص، حيث قال المشارك محمد الرواحي: نعتبر البرامج التي أطلقتها وزارة الشؤون الرياضية إحدى الركائز للشباب ولمختلف الفئات عبر البرامج الأربعة ، حيث نعد نحن كفئات أصحاب موهبة بحاجة إلى مثل هذه الروافد من اجل صقلها ، حيث إن الموهبة دون الاهتمام بها من قبل الخبراء لن تتطور ، وبرنامج شبابي هي احد تلك البرامج التي أتاحت لنا الفرصة في ذلك.
وعقب انضمامنا للبرنامج اكتسبنا عددا من المهارات التي كنا نغفل عنها ، من ناحية تنمية الذات والثقة بالنفس ، حيث إن ظهورنا على خشبات المسرح قدم لنا الكثير منها الإلقاء امام لجنة التحكيم بالإضافة إلى الاحتكاك بالآخرين من أصحاب الموهبة ذاتها.
من جهتها قالت أسماء الرحبية رئيسة جمعية المرأة العمانية بالعامرات : جاءت مشاركة الجمعية إيمانا منا بالنتيجة الإيجابية التي سيتحصل عليها أبناؤنا من هذه البرامج ، حيث اننا لم نتوان عن قبول المشاركة في هذا البرنامج لأن التطوير وتمنية مهارة أفراد المجتمع من أولى اهتماماتنا بالأخص فيما يخص المرأة العمانية ومن سن التنشئة وحتى سن ما بعد البلوغ لأن هذه المهارات تساعد كثيرا في دفع عجلة التنمية والاستفادة من الخبرات.
من جانبها قالت رئيسة فريق عمل محافظة مسقط لبرنامج شبابي بدرية بنت سعيد الوهيبية : انطلق برنامج شبابي بمحافظة مسقط في التاسع من شهر يونيو الماضي إلى التاسع والعشرين من شهر اغسطس .حيث حرصت الوزارة على تهيئة المناخ المناسب لخلق علاقة وطيده بين الأندية الرياضية وأفراد المجتمع من خلال استثمار أوقات الفراغ لديهم في فترة الصيف وممارسة الأنشطة الشبابية والأندية الرياضية، ويأتي برنامج شبابي تأكيدا على مشاركة شرائح المجتمع وللفئة العمرية تحت ٣٠ سنة ، حيث تنوعت فعاليات البرنامج في المجالات الثقافية والفنية والعلمية والموروث الشعبي ، وقد عمل الفريق على بذل المزيد من الجهد والعمل في سبيل تنفيذ الفعاليات والأنشطة الصيفية لكافة شرائح المجتمع ، ومن هذه الفعاليات فعاليه الرسم بالفحم والخط العربي وزيارة معرض الغموض وزيارة مكتبة الأطفال العامة وخط الرقعة وزيارة استكشافية الى الاكواريوم مسقط مول وصناعة الدمى ..وغيرها من الفعاليات وتأتي المسابقات الأنشطة ضمن فعاليات برنامح شبابي كمسابقة الشطرنج وإنتاج مواد فلمية توعوية للأندية الرياضية.
واضافت : ان البرنامج ارتكز من خلال إقامته على عدة أهداف منها إتاحة الفرصة الكبيرة للشباب لممارسة هواياتهم والاستفادة من المجمعات والأندية الرياضية وكذلك يعمل هذا البرنامج على تفعيل دور المجمعات والأندية مما يعمل في النهاية على رفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي للمشاركين في مختلف دورات البرامج من خلال الانخراط في الدورات التدريبية والورش العملية ومن الأهداف أيضا ربط الشباب تعريف الشباب بتاريخهم الحضاري وموروثهم الشعبي وكذلك إدخال البعد البيئي ضمن اهتمامات الشباب .
وقالت: إن فريق عمل البرنامج قام قبل فترة من انطــــلاق الفعاليات بعمل تعريف بالبرنامج بشكل موسع من خلال وسائل الإعلام المختلفة ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يصل إلى الجميع وكذلك عمل لوحات تعريفيه بالبرنامج في مواقع مختلفة وكذلك العمل على تسهيل عملية التسجيل للجميع على الكيفية التي يريدها المشترك وكذلك من خلال رابط برنامج شبابي.