وكلاء العمل بدول المجلس يناقشون حوكمة المؤهلات والاختبارات المهنية

استعراض الأعمال التحضيرية لاجتماع وزراء العمل الأربعاء القادم –

عقد صباح أمس اجتماع وكلاء العمل بمجلس التعاون بدول الخليج العربية ، وذلك ضمن أعمال الاجتماع الخامس لوزراء ووكلاء العمل والشؤون والتنمية الاجتماعية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تستضيفه السلطنة ممثلة في وزارتي القوى العاملة، والتنمية الاجتماعية خلال الفترة من 2 وحتى 4 من شهر سبتمبر الجاري.
وأكد سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل رئيس الجلسة على أن هذا الاجتماع يأتي ضمن سلسلة متواصلة من اللقاءات والاجتماعات التحضيرية واجتماعات لجان وزراء العمل بدول المجلس التي تحققت من خلالها إنجازات ساهمت في تعزيز التنسيق والتعاون لتطوير العمل الخليجي في إطار مسيرة التكامل الاقتصادي بين دول الخليج مشيرا في كلمته إلى أن الآمال ستبقى معقودة على دول المجلس لمواصلة الإنجازات والإسهام في الوصول إلى نتائج تؤدي إلى نقلة نوعية في مسيرة المجلس، وتزيد من أواصر التعاون والتكامل بما يحقق أهداف وتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس.
وأضاف سعادته: تنعقد هذه الاجتماعات في ظل متغيرات محلية وإقليمية ودولية لها انعكاسات مباشرة على سوق العمل وقضايا القوى العاملة في المنطقة، ولا شك يؤثر ذلك على جميع دول المجلس نتيجة تقاربها في الظروف والموارد الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والثقافية، مما يجعل من مصلحة هذه الدول أن تستمر بخطى حثيثة في زيادة الجهود وتفعيلها لمواجهة التحديات في مختلف جوانب الحياة، وفي مجالات القوى العاملة وسوق العمل على وجه الخصوص، والتعاون مع تلك التحديات ومعالجتها وفق رؤى مشتركة وواضحة تخدم المواطن الخليجي، وتوفر له ما يطمح إليه من حياة كريمة وعمل منتج، وتفعيل المبادرات المشتركة لتنظيم سوق العمل بدول المجلس.
وقال سعادة خليفة بن سعيد العبري الأمين المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية: يأتي الاجتماع استكمالا لما تم إنجازه وإقراره من برامج ومشروعات عمل مشتركة خلال الاجتماعات السابقة ، والتطلع للمضي قدما نحو تحقيق الأهداف والتوجيهات النبيلة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس الرامية إلى توفير بيئة عمل خليجية متكاملة ومستدامة في مجال العمل والقوى العاملة في دول المجلس.
وبعد ذلك استعرض الاجتماع الأعمال التحضيرية لاجتماع وزراء العمل بمجلس التعاون بدول الخليج العربية الذي يعقد الأربعاء القادم من خلال مناقشة قرارات المجلس الأعلى التي صدرت في مجال العمل، وبرامج العمل لزيادة فرص توظيف القوى العاملة الوطنية، والقوانين والتشريعات الخاصة بالعمل بدول مجلس التعاون، كما ناقش الاجتماع السماح بممارسة أنشطة التوظيف الأهلية ، واستقدام القوى العاملة في غير دولهم، وأهداف التنمية المستدامة.
كما تطرق الاجتماع إلى تقرير تنفيذ مبادرات استراتيجية لجنة وزراء العمل، والتنسيق حول المؤتمرات العربية والدولية والتعاون الدولي، إضافة إلى مناقشة حوكمة المؤهلات والمعايير والاختبارات المهنية في دول مجلس التعاون، إلى جانب المواضيع المقترحة من الدول الأعضاء ، ومشروع موازنة عام (2020) لإدارة العمل في المكتب التنفيذي ، ومشاركة مجلس التعاون في اكسبو دبي 2020م.
من جانبٍ آخر شهد أمس مقر الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى بالخوير إقامة الاجتماع الخامس لوكلاء الشؤون والتنمية الاجتماعية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث بدأ الاجتماع بكلمة سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، عقبه إلقاء كلمة من قبل سعادة الدكتور عادل خليفة الزياني رئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة بالأمانة العامة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ثم تطرق أعضاء الاجتماع لمناقشة العديد من البنود التي تهم الشأن الاجتماعي لدول المجلس الخليجي.