جلسة «تجربتي» الحوارية تركز على حول الفرص المتاحة لرواد الأعمال في الدقم

نظم مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة جلسة «تجربتي» الحوارية لشهر أغسطس بعنوان «الفرص المتاحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم» في متحف بيت الزبير، حيث استضافت الجلسة عبدالعزيز بن محمد بن ناصر الهنائي مدير دائرة الشراكة والتنمية والمسؤول عن المسؤولية المجتمعية والقيمة المحلية المضافة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، فيما أدار الجلسة الكاتب الصحفي الأستاذ حمود بن علي الطوقي رئيس تحرير مجلة الواحة وجريدة رواد الأعمال. حضر الجلسة عدد من رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمهتمين بريادة الأعمال.
أعرب عبدالعزيز بن محمد بن ناصر الهنائي مدير دائرة الشراكة والتنمية والمسؤول عن المسؤولية المجتمعية والقيمة المحلية المضافة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم عن سعادته بالمشاركة في هذه الجلسة وقال: في البداية أشكر مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة على إتاحة الفرصة لي للمشاركة في جلسة تجربتي كما أشكر رواد الأعمال والحضور على تفاعلهم في الجلسة.
كما أشار الهنائي الى أنه وتماشياً مع التشريعات الجديدة فعلى الشركات العاملة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن يقوموا بالإعلان عن فرص العمل والعقود المتاحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الصحف الرسمية. كما وقامت الهيئة بإطلاق نظام طرح المناقصات إلكترونياً للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر مركز بيانات المستوى الثالث للنظام المشترك لتسجيل الموردين (JSRS) الذي يعد منصة رئيسية للمشتريات في قطاع النفط والغاز في السلطنة ويدار من قبل بوابة الأعمال الدولية. كما وقد وضعت الهيئة إجراءات محدثة لضمان حصول كافة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على فرصة لمعرفة المناقصات المطروحة والعقود المتاحة من قبل الهيئة، كما وتشيد الهيئة بالقطاع الخاص ليحذو نفس الحذو في مساندة ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وأكد الطوقي على دور الذي تقيمه مؤسسة الزبير ممثلة في مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في تنفيذ قرارات وتوصيات شيخ الشامخات والتي أكدت على ضرورة مساهمة القطاع الخاص في دعم رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تعتبر المؤسسة من المؤسسات الرائدة في السلطنة والمبادرة في القيام بالشراكة مع القطاعين العام والخاص في دعم هذا القطاع الحيوي وتوفير أرضية خصبة لنمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال زيادة الفرص الاستثمارية الواعدة لها.
وقال علي شاكر مستشار تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية بمركز الزبير للمؤسسات الصغيرة: في البداية تأتي جلسة تجربتي لشهر أغطس بهدف تعريف رواد الأعمال أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالفرص الاستثمارية بالدقم من خلال أستضافة ممثل عن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لإفادة الحاضرين حول موضوع الجلسة. حيث تم خلال الجلسة مناقشة الفرص المتوفرة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مع تسليط الضوء على المشاريع الجاهزة والمشاريع قيد الانتهاء.