العثور على أغلى كنز في تاريخ بريطانيا

سعيد بلا شك هو الإنسان الذي بين ليلة وضحاها يصير من الأغنياء فجأة وبدون مقدمات، هذا هو ما حدث بالضبط مع زوجين بريطانيين يعملان في مجال البحث عن المعادن النفيسة، اسعدهما الحظ بالعثور على كنز بحسب ما نشرت صحيفة «ديلي ميل» تقريرا عنهما كتبه جيمس جانت أشار فيه إلى الزوجين تمكنا من العثور على واحد من أكبر الكنوز التي تم العثور عليها في تاريخ بريطانيا، والذي يُعتقد أن قيمته تصل إلى نحو خمسة ملايين جنيه إسترليني.
وقالت الصحيفة ان آدم ستابلز وزوجته ليزا غريس اكتشفا في محتويات هذا الكنز نحو 2600 قطعة نقدية قديمة تعود إلى 1000 عام. وعلى الرغم من أن هذا الاكتشاف يعتبر أصغر مما سبق ان عُثر عليه في مقاطعة «ستافوردشاير هورد» سابقا وكان أكبر مجموعة من القطع الأثرية المدفونة المكتشفة في بريطانيا في ذلك الوقت، غير أن هذا الكنز المكتشف حديثا يُعتقد أنه أكثر قيمة بنحو مليون جنيه إسترليني على الأقل.
وذكرت الصحيفة أن القطع النقدية الفضية التي تم العثور عليها تتكون من عملات تعود إلى عهد الملك هارولد الثاني ووليام الفاتح. والكثير من العملات المعدنية في حالة جيدة ويمكن تقييمها في أي مكان ما بين 1000 جنيه إسترليني و5000 جنيه إسترليني لكل منها. ويقول الخبراء إن القطع النقدية كان يمكن أن تحصل على مبلغ كبير من المال ثمنا لها في ذلك الوقت، وربما كانت تخص أحد الأشخاص الأثرياء في ذلك العصر الذي ربما قام بدفنها للحفاظ عليها.
وخلال هذا البحث المذهل، استخدم ستابلز وزوجته غريس وسائل كشف المعادن في حقل غير مأهول بمزرعة في منطقة «سومرست» الشمالية الشرقية، في يناير الماضي. وبما أن عهد الملك هارولد استمر تسعة أشهر فقط، قبل أن يصيبه سهم في عينه في معركة «هاستينغز»، فإن القطع النقدية التي تعود إلى تلك الفترة نادرة بشكل لا يصدق. ويعتقد أيضًا أن الكنز يحتوي على عملات معدنية صُنعت من قبل صيارفة لم يكونوا معروفين من قبل.