قوات أمريكية تقصف موقعا للقاعدة في سوريا

40 قتيلاً بصواريخ استهدفت اجتماعا لفصائل في إدلب –

بيروت – وكالات : أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن قواتها قصفت موقعا لجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في سوريا أمس السبت. وصرح الكولونيل ايرل براون المتحدث باسم القيادة الوسطى في بيان أن الهجوم الذي وقع شمال ادلب استهدف قادة جماعة يطلق عليها البنتاجون اسم «تنظيم القاعدة في سوريا» ويلقي عليه مسؤولية شن «هجمات تهدد مواطنين أمريكيين وشركاءنا ومدنيين أبرياء»، دون أن يحدد نوع الأسلحة التي استخدمت في الهجوم.
إلى ذلك تسبّبت ضربات صاروخية استهدفت أمس السبت اجتماعاً لقياديين من مجموعات متشددة قرب مدينة إدلب في شمال غرب سوريا بمقتل أربعين منهم على الأقل، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن «ضربات صاروخية استهدفت اجتماعاً يعقده قياديون في صفوف فصيلي حراس الدين وأنصار التوحيد ومجموعات متحالفة معهما داخل معسكر تدريب تابع لهم» قرب مدينة إدلب، ما تسبّب بمقتل «أربعين منهم على الأقل». من جهة ثانية توعد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس السبت بشن عملية في شمال شرق سوريا في حال لم تسيطر القوات التركية على «المنطقة الآمنة» التي اتفقت انقرة وواشنطن على إقامتها. وقال في كلمة باسطنبول «ليس لدينا الكثير من الوقت أو الصبر بخصوص المنطقة الآمنة. خلال أسابيع قليلة، إذا لم يبدأ جنودنا بالسيطرة بالفعل على هذه المنطقة، لن يكون أمامنا من خيار آخر سوى تنفيذ خطط عمليتنا».