مستويات فنية وتكتيكية يحققها منتخب الشباب بمعسكر رومانيا

يعقوب الصباحي: معسكر ناجح تضمن تقييم بعض العناصر –

كتب – فهد الزهيمي –

أكد مدرب منتخبنا الوطني للشباب يعقوب الصباحي أن المعسكر الخارجي الثاني برومانيا للمنتخب قد انتهى بمستوى جيد وناجح وحسب البرنامج الذي خطط له، وقد أقيم المعسكر خلال الفترة من 18 إلى 31 أغسطس الماضي.
وأضاف الصباحي: لعب الفريق عدة مباريات جيدة هناك في المعسكر حيث تمكنا من الفوز على نادي دينامو بوخارست بنتيجة 9 /‏ صفر ثم تمكنا أيضا من الفوز على منتخب مولدوفا بنتيجة 1 /‏ صفر سجل الهدف اللاعب يوسف الشكيلي.
وفي اللقاء الثاني مع المنتخب نفسه تمكنا أيضا من الفوز بنتيجة 2 /‏ 1 وسجل هدفا المنتخب اللاعبان يوسف الشكيلي وقصي الجرادي.
وأضاف مدرب المنتخب: يأتي هذا المعسكر ضمن الاستعداد والتحضير لاستحقاقات التصفيات الآسيوية التي ستقام بتايلند في نوفمبر المقبل من العام الجاري، والحمد لله شهد المعسكر أجواء فنية وتكتيكية وأيضا مستويات إيجابية كثيرة وذلك من خلال المباريات التي لعبها المنتخب، كما شهدنا تجانسا بين لاعبي المنتخب وهناك تطور جيد في المستوى الفني للفريق كما قمنا بتقييم بعض العناصر الموجودة في التشكيلة وقد ظهرت بعض العناصر بشكل جيد في هذا المعسكر، وخلال الفترة المقبلة علينا المواصلة وخوض عدد من المباريات الودية من أجل مواصلة الاحتكاك وتصاعد المستوى الفني وأن نستكمل المرحلة المخططة للمنتخب ومن أجل الاستقرار للتشكيلة المناسبة التي ستخوض التصفيات الآسيوية المقبلة.
وكان المنتخب قد أنهى معسكره الخارجي الأول بتركيا في 29 يوليو المنصرم الذي من خلاله خاض الفريق عدة تجارب منها مع المنتخب الهندي والمنتخب الأردني وبعض من الأندية التركية.
وضمت قائمة اللاعبين في المعسكر الخارجي 24 لاعبا وهم: ميثم العجمي (الاتحاد) والوليد اليحيائي (السيب) ومنتصر الزدجالي (السيب) وقصي الجرادي (السيب) ونبراس المعشري (مسقط) وملهم السنيدي (عمان) وعبدالحميد الحسني (بوشر) ونوح الرقادي (بوشر) وعيسى الناعبي (مسقط) واليقظان المشيفري (السيب) ومحمد البلوشي (السويق) ووائل الحارثي (السويق) ويوسف الشكيلي (عبري) وناثر الناعبي (الشباب) ومحمد الطارشي (الشباب) والأزهر البلوشي (الشباب) وعبدالله الفليتي (الشباب) وسالم الداوودي (العروبة) وحمد المخيني (العروبة) وعمر الصلطي (العروبة) وداؤود الجابري (فنجاء) وفهد الراسبي (الكامل والوافي) وفهيم السعدي (المصنعة) وناصر النعيمي (النهضة).