تعاقدات محلية وأخرى للمحترفين تعد صحار لدوري عمانتل

الشيراوي: التوازن في التعاقدات بعيدا عن أي مديونية –
سيبيريا: أعشق الأسلوب القتالي داخل الملعب ونلعب بواقعية ! –

صحار: عبدالله المانعي  –

أبدى حمدان بن علي الشيراوي رئيس مجلس إدارة نادي صحار الارتياح من الجهاز الفني الذي سيقود الفريق خلال الموسم الجاري، وقال في تصريح لـ«عمان الرياضي»: أنهينا ملف التعاقدات الخاصة بالفريق تبعا للظروف والاحتياجات الفعلية. وحول ما يطمح إليه مجلس الإدارة والوسط الرياضي ككل قال: التمثيل المشرف والأمنية تحقيق لقب بطولة وهو هاجس أبناء ولاية بأكملها ومطلب جماهيري.
ونوه الشيراوي إلى أن ما يحتاجه الفريق هو تجسيد الوقفة من الجميع بلا استثناء من جانب مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبين والوسط الرياضي والجماهير ومحبي النادي ونريد أن تزداد الوقفة أكثر وأكثر لأن الطموح واحد والرغبة تتجلى في النفوس بأن يأخذ الفريق مكانته المرموقة في مشاركاته بالموسم الحالي. وقال: لدينا جمهور كبير يعشق الساحرة المستديرة ويعشق فريقه ويقف خلفه أينما حل وارتحل وهو يشكل عاملا مساعدا وقويا ودافعا للفريق ويمنحه الثقة في المباريات وجمهورنا يريد التميز في نسخة هذا الموسم كعادته في المواسم الماضية.

وفي مطلع رده على الاستفسار الذي قد يشغل بال الكثيرين حول تكاليف فاتورة التعاقدات المالية لهذا الموسم فأجاب بمنتهى الشفافية: توجهنا في مجلس الإدارة يسير على النهج نفسه الذي اتبعناه في الموسم الماضي الذي خرجنا منه دون أن نكلف ميزانية النادي أي ديون مالية وهذا الشيء نجسده في مخيلتنا هذا الموسم وتعاقداتنا متوازنة ولن يطغى هذا الجانب على حساب إرهاق النادي بالمديونية. وركز الشيراوي على أهمية تجسيد الوقفة مع النادي لتحقيق ما ينشده الجميع.

مدرسة رومانية

اتجهت إدارة نادي صحار إلى المدرسة الرومانية التي وجــــدت من وجهة نظرها أنها المناسبة لإعداد فريقها الكروي الأول لكرة القدم في منافسات الموسم 2019/‏‏2020 عبر 3 مسارات يكمن الأول في مسابقة كأس الاتحاد ويتمثل الثاني في مسابقة دوري عمانتل ويكمن الثالث في المسابقة الأغلى مسابقة الكأس لكرة القدم. وقد أوجدت الإدارة جهاز فني متكامل بقيادة المدرب الروماني سيبيريا الذي كان له حضوره في الدوري السعودي وأتى بمساعده ورفيق دربه البرتغالي خوسيه مانويل ويتولى بدر بن طالب النقبي مهمته المعتادة من الموسم الماضي مديرا إداريا ومصطفى بن سليمان المقبالي مترجما والمصري مصطفى مدربا للحراس والدكتور محمد مأمون أخصائي العلاج الطبيعي للموسم السادس على التوالي. وبالنظر إلى صحار فقد تكللت جهود مجلس الإدارة عبر اللجنة الفنية في تلبية احتياجات الفريق من اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب وسط وقفة تأمل واتزان راعت عن قرب الاحتياجات الفعلية للفريق وبما يتماشى مع الإمكانيات المالية المتاحة بحيث لا يطغى جانب على حساب آخر.

تعاقدات

التعاقدات الجدد مع اللاعبين الوطنيين كان مع الثنائي فهد آل عبدالسلام ومعاذ الخالدي اللذان كانا قد مثل صحم في الموسم الماضي ومحمد السيابي القادم من نادي الشباب وسالم المقبالي القادم من فنجاء وأحمد البريكي من نادي النصر، وجدد مجلس الإدارة التعاقد مع لاعبين مثلوه في الموسم المنصرم وهما الحارسان مطر الوشاحي وداؤد الكحالي وأحمد العجمي وآخرين. واجتهد مجلس الإدارة كثيرا في انتقاء اللاعبين المحترفين الأجانب فكانت البداية مع لاعب الوسط بالمنتخب العراقي ميران خسروا وجرب 3 لاعبين من إفريقيا اقتنع المدرب بمستواهم بعد أن خضعوا للتجربة الفنية وهم: المهاجم المالدوفي بتروا لوكا من نادي دياجورس اليوناني ولاعب خط الوسط المالي إدريس تراوري من شباب الجبل الليبي والمدافع الكونجولي بيرنجير قادما من نادي الشعلة.

أول ظهور

قائمة الفريق في أول ظهور لها بهذا الموسم وتحديدا في مباراة الفريق في الجولة الافتتاحية أمام النهضة التي جرت في 23 من الجاري على ملعب المجمع الرياضي بمحافظة البريمي والتي انتهت لمصلحة الفريق بهدف دون رد حملت إمضاء اللاعب معاذ الخالدي وضمت في حراسة المرمى مطر الوشاحي وسالم بن علي المقبالي وسالم بن سعيد المقبالي وبيرنجير وحسن العجمي وتراوري وأحمد بن مال الله العجمي وفيصل البريكي ومبارك النوفلي ويعقوب القاسمي. وفي البدلاء كان الحارس أيوب السيابي وحمير المعولي وحمد الكحالي وعمر البلوشي ولوكا وسعود المقبالي وإسحاق المقبالي. كما غادر عن صحار في هذا الموسم هدافه خليفة الجهوري الذي انتقل إلى صحم ومعه محسن جوهر وأحمد الكحالي وسعيد عبيد غادر إلى مصفوت الإماراتي ولم يقف مجلس الإدارة حجر عثرة في وجه أي لاعب وجد له فرصة احترافية أفضل في ناد آخر وعائد مادي مناسب.

تجربة ودية

تحضيرات صحار بدأت في شهر يوليو الماضي وسارت التدريبات وسط جدية وحرص وانضباط على ملعب النادي الجديد بسيح مويلح وركز فيها المدرب على زيادة الحمل البدني عبر تمارين الإحماء على الملعب وفي صالة الحديد قابلته على الطرف الآخر المواءمة مع الجانب المهاري من خلال التقسيمة داخل الملعب والانتشار والترابط بين الخطوط الثلاثة والاختراق من العمق وتشغيل الظهيرين والتركيز على التمريرات البينية والتسديد في أكثر من اتجاه والتدريب على الضربات الحرة والركنية وضربات الجزاء، ولم يسعف الفريق سوى لعب مباراة ودية واحدة كانت أمام الجار السويق وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف وحيد قبل انطلاقة كأس الاتحاد.

بداية موفقة

اعتبر المدرب الروماني ماريوس سيبيريا أن البداية كانت موفقة حيث قاد الفريق في أول مهمة رسمية وعاد من ديار النهضة ظافرا بهدف وحيد في كأس الاتحاد ليحصد النقاط الثلاث. ورأى سيبيريا أن فريقه كان في يومه واستطاع أن ينتزع الفوز وهو دافع قوي له وللاعبين مشيدا بوقفة الجمهور العريضة. وكان المدرب الروماني سيبيريا قد أشار إلى أنه لا يعد بتحقيق لقب بعينه حتى لا يؤخذ عليه هذا الشيء في حال عدم تحقق ذلك وذلك منذ الوهلة الأولى التي وطئت قدمه أرض ولاية صحار.
وأضاف: أهوى المجازفة وأرفض الاستسلام وأنا مدرب مقاتل وأريد أن يكون اللاعبين على النهج ذاته وأجهل الكثير عن الدوري في السلطنة ولكنن تابعت مباريات المنتخب الوطني وأعجبت ببعض لاعبيه وسمعت كثيرا عن القاعدة الجماهيرية العريضة التي يتمتع بها نادي صحار. ورغم قصر الفترة القصيرة التي قضاها المدرب الروماني سيبيريا في صحار إلا أنه أبدى الارتياح وبدا سعيدا بالعمل في صحار وما ظهر عليه اللاعبون من حالة انضباط.
ورأى سيبيريا أن مسابقة كأس الاتحاد العماني لكرة القدم التي استهل به الموسم الكروي الحالي تعد أداة محفزة للفريق توفر له الاحتكاك والتجانس وتكشف للجهاز الفني وضعية الفريق بالكامل. وحول ما يأمله سيبيريا قال: أود أن أقدم ما يسعد الجمهور وطموحنا كبير لتحقيق التطلعات وسنتعامل مع المباريات بأهمية كبيرة خاصة أن الموسم الكروي يحتاج لنفس طويل عبر 3 مسارات كلها تحمل أهمية بالنسبة لنا.
المدرب سيبيريا يجد لدى اللاعبين القدرة على الإبداع وقال آمل أن تظهر الطاقة الكامنة لديهم مشيرا في الوقت نفسه الى أنه سيلعب بواقعية ووفق الإمكانيات المتاحة وباتزان تام بعيدا عن المغالاة ويرى أن الخامات المتوافرة بالفريق لها القدرة على الاستيعاب.

تشكيل رابطة الجماهير

من جانب آخــــر تم تشكيل رابطة جماهير النادي برئاسة طلال بن خلفان النوفلي وعضوية كل من حسن بن علي البلوكي وسلطان بن حميد المقبالي وعادل بن عبيد الفارسي وخالد بن سيف الحامدي وسيف بن عبدالله المقبالي وعلي بن ناصر الجابري ويوسف بن عبدالله المقبالي وقيس بن عبدالله الشبلي وأيمن المقبالي مشرفا عاما على الرابطة.
وبدأت الرابطة تؤتي ثمارها حيث سجلت الجماهير اللوحة المعتادة خلف الفريق في افتتاحية منافسات كأس الاتحاد لكرة القدم وهي ستكون حاضرة بالطبع في مباراة الفريق عصر غد أمام صحم في الجولة الثانية من منافسات المسابقة ذاتها على ملعبه بسيح مويلح في مباراة يريد منها صحار صاحب الأرض والجمهور الغلبة فيها ليواصل مشوار انتصاراته ويرفع رصيده إلى 6 نقاط وتمثل لصحم الذي تزحف جماهيره أهمية للتعويض من الخسارة الماضية التي تكبدها في الجولة الافتتاحية أما الجار السويق بهدف مقابل ثلاثة في اللقاء الذي جمعهما على ملعب صحار.
صحار باتت الظروف تخدمه فهو يلعب مبارياته على ملعبه في كأس الاتحاد وأيضا يتدرب على الملعب ذاته على اعتبار أن ملعب المجمع الرياضي بصحار يخضع في هذه الفترة للصيانة.