ارتفــاع عــرض النقــد بمعناه الضيق إلى 5.2 مليار ريال

العمانية ـ تشير بيانات المسح النقدي في نهاية يونيو 2019 فيما يخص الإجماليات النقدية الرئيسية إلى ارتفاع عرض النقد بمعناه الضيق على نحو طفيف ليصل إلى حوالي 5.2 مليار ريال عماني في نهاية يونيو 2019.
أما شبه النقد الذي يتكون من مجموع ودائع التوفير وودائع الأجل بالريال العماني زائد شهادات الإيداع المصدرة من قبل البنوك بالإضافة إلى حسابات هامش الضمان وجميع الودائع بالعملة الأجنبية لدى القطاع المصرفي فقد شهد نموا بنسبة 5.7 بالمائة خلال الفترة نفسها ليصل إلى 12.2 مليار ريال عماني.
وانعكاسا لهذه التطورات فقد ارتفع عرض النقد بمعناه الواسع الذي يتكون من مجموع عرض النقد بمعناه الضيق زائد شبه النقد بنسبة 4 بالمائة ليصل إلى حوالي 17.3 مليار ريال عماني في نهاية يونيو 2019.
وحرص البنك المركزي العماني على ضمان توفير المستوى الملائم من السيولة في النظام المصرفي؛ سعيا لدعم الأنشطة الاقتصادية في السلطنة على الرغم من استمرار مواكبة أسعار الفائدة المحلية لدى البنوك التقليدية.
التطورات السائدة في الولايات المتحدة في ظل نظام سعر الصرف الثابت للريال العماني.
وتشير بيانات هيكل أسعار الفائدة المصرفية إلى ارتفاع المتوسطة المرجح لسعر الفائدة على الودائع بالريال العماني إلى 1.943 بالمائة في يونيو 2019 من 1.717 بالمائة في يونيو 2018.
بينما ارتفع المتوسط المرجح لأسعار الفائدة على القروض بالريال العماني الى 5.416 بالمائة من 5.240 بالمائة خلال الفترة نفسها، وقد واصل سعر الفائدة على الإقراض بالريال العماني في سوق ما بين البنوك المحلية
اتجاهه الصعودي مرتفعا الى 2.744 بالمائة في يونيو 2019 مقارنة مع 1.896 بالمائة في يونيو 2018.
وفيما يخص سعر الفائدة على عمليات إعادة الشراء التي يستخدمها البنك المركزي العماني لضخ السيولة فقد بلغ متوسطها 2.9113 بالمائة سنويا خلال يونيو 2019.