افتتاح جامع بدر الدين الخليلي بنيابة الجبل الأخضر

بتكلفة ٢٨٠ ألف ريال عماني –

الجبل الأخضر- سعود بن بدر آل ثاني –

افتتح جامع بدر الدين الخليلي بمنطقة وادي بني حبيب بنيابة الجبل الأخضر، وذلك بحضور شرفي للشيخ الدكتور عبدالله بن سعيد بن خلفان المعمري المحاضر في كلية العلوم الشرعية، إلى جانب حضور أصحاب المعالي والسعادة والمشايخ والأعيان وجمع كبير من سكان نيابة الجبل الأخضر.
واشتمل برنامج الحفل على تلاوة من آيات الذكر الحكيم رتلها القارئ محمد بن زهران بن محمد التوبي، قدَّم الشيخ سعيد بن مرهون بن سلام التوبي كلمة رحب فيها بالحضور، وهنأهم بافتتاح هذا الجامع المبارك، وأشاد بالجهود التي بذلها أهالي وادي بني حبيب لتشييد هذا الصرح الديني، وتقدم بالشكر لجميع من ساهم وشارك في إعمار هذا الجامع.
وبدوره قدم الشاعر ماجد بن خميس الصباري قصيدة دينية بهذه المناسبة الجليلة، بعدها استمع الحضور الى محاضرة دينية قدمها الشيخ الدكتور عبدالله بن سعيد المعمري وأعقبها بخطبة الجمعة وهي الخطبة الأولى لصلاة الجمعة بهذا الجامع وأمّ المصلين.
واستطلعت «عمان» آراء عدد من أعيان وأهالي النيابة، وبداية قال الشيخ راشد بن مرهون بن راشد الفهدي: «نهنئ أهالي نيابة الجبل الأخضر عامة وأهالي قرية وادي بني حبيب خاصة بافتتاح جامع بدر الدين الخليلي، والذي سيخدم أهالي القرية في المجالات الدينية والاجتماعية والتعليمية، ونتقدم بالشكر لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية على العون لتسهيل استكمال العمل بالجامع والشكر موصول لأهالي القرية وجميع من ساهم وساعد وشارك وقدم الجهد الذي حقق النجاح لإنجاز هذا المشروع المهم».
فيما قال محمود بن ناصر بن علي التوبي وكيل الجامع: «هذا الجامع يخدم الأهالي والزوار لأداء الصلاة والتعبد، وانه أحد المنابر الإسلامية والحضارية التي تضاف الى نيابة الجبل الأخضر، وسيكون منارة علم وتعليم للقرآن الكريم وأمور الدين والحياة.
ومن جانبه قال مصطفى بن سعيد بن مرهون التوبي: «تشرف الجامع بتسميته بلقب الشيخ الجليل العلامة أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام السلطنة (جامع بدر الدين الخليلي) وأنه يتسع لعدد ١٣٠٠ مصل، مع وجود مصلى إضافي بالطابق الأرضي يتسع لعدد ٢٠٠ مصل، وبلغت التكلفة الإجمالية لإنشاء الجامع ٢٨٠ ألف ريال عماني، منها ١٣٠ ألف ريال مساهمة من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وباقي المبالغ بجهود ذاتيه من أهالي القرية ومساهمات من أصحاب الخير، ولا يزال الجامع بحاجة لإضافة بعض المرافق المهمة مثل إنشاء مصلى للنساء ومدرسة لتعليم القرآن الكريم، ومقرا للإمام، ومحلات تجارية».
جدير بالذكر أن جامع بدر الدين الخليلي هو الجامع الثاني على مستوى نيابة الجبل الأخضر الذي تقام فيه صلاة الجمعة.