مكاسب كبيرة للأسهم اليابانية.. والأوروبية تصعد مع ارتفاع الشركات العقارية

طوكيو، (رويترز) – واصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها أمس بعد صعودها الجلسة السابقة، مدعومة بارتفاع الشركات العقارية الألمانية ومشاعر الارتياح بأن توترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين تنحسر.
كان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.31 بالمائة، بعد أن سجل ذروته في نحو شهر.
وقفز مؤشر القطاع العقاري 1.71 بالمائة، بقيادة مكاسب في أسهم شركات العقار الألمانية بعد تقرير بأن تجميد الإيجارات في برلين قد يكون أقل صرامة مما كان مخططا له.
وصعدت أسهم دويتشه فوهنن وفونوفيا وال.إي.جي إيموبيليين بين 3.6 وعشرة بالمائة.
في غضون ذلك، صعد مؤشر الأسهم الإيطالية 0.24 بالمائة، متجها للارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي، حيث يبدو أن البلاد تقترب من إنهاء أزمة سياسية دائرة منذ ثلاثة أسابيع مع تشكيل حكومة جديدة.
وصعدت الأسهم اليابانية بفعل مؤشرات على أن الولايات المتحدة والصين قد تستأنفان مفاوضاتهما الشاملة قبيل الموعد النهائي الوشيك لفرض رسوم جمركية أمريكية إضافية.
كان قاو فينج المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية أبلغ الصحفيين امس الأول أن بكين تأمل أن تستطيع واشنطن إلغاء الزيادة الجمركية المزمعة لتفادي التصعيد في حرب التجارة. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بعض النقاشات جرت امس الأول، وإن من المقرر إجراء مزيد من المحادثات.
وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 1.19 بالمائة عند 20704.37 نقطة، ليتحول عن خسارة ضئيلة بلغت 0.09 بالمائة امس الأول إلى زيادة إجمالية 1.4 بالمائة على مدار الأسبوع.
وقال نوريهيرو فوجيتو، محلل الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.اف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية: «ليكن معلوما أن كلا من السوق الأمريكية واليابانية هزيلة وأن المكاسب مدفوعة في معظمها بتغطية المراكز المدينة.
«موقف وزارة التجارة الصينية بشأن الرسوم الجمركية جدير بالانتباه لكن ضغط البيع لجني الأرباح سيتصاعد مع تحقيق مزيد من المكاسب».
وصعدت الأسهم المرتبطة بالصين بفعل مؤشرات تبعث على الأمل حيال محادثات التجارة الأمريكية الصينية، التي مرت بموجات من المد والجذر على مدى الأشهر الأخيرة أبقت الأسواق العالمية في حالة توتر.
وارتفعت أسهم هيتاشي لمعدات الإنشاءات 2.2 بالمائة وكوماتسو اثنين بالمائة.
وقفز سهم فانوك لصناعة الروبوت 2.7 بالمائة في حين صعد سهم ياسكاوا إلكتريك للمعدات الكهربائية 3.8 بالمائة.
وزاد سهم ريوهين كايكاكو، التي تدير سلسلة المتاجر موجي ذات الحضور الكثيف في الصين، 2.4 بالمائة.
واستمد المصدرون دعما من تراجع الين إلى أضعف مستوياته في أسبوع مقابل الدولار. وارتفعت أسهم تويوتا وباناسونيك واحدا بالمائة وطوكيو إلكترون 1.7 بالمائة.
وارتفع 201 سهم على نيكي بينما تراجع 24 سهما.
وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.46 بالمائة إلى 1511.86 نقطة.