برميل نفط عُمان يرتفع بمقدار 1.12 دولار أمريكي

الأسعار العالمية تهبط مع تحقيق أكبر مكسب أسبوعي –

عواص- وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 60.22 دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد ارتفاعا بلغ دولارًا أمريكيًا و(12) سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ (59.10) دولار أمريكي. تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل بلغ (63) دولارًا أمريكيًا و(87) سنتًا للبرميل مرتفعًا بمقدار دولارين أمريكيين و(15) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
وقال مصدران مطلعان: إن وزارة النفط والغاز العمانية عرضت مليوني برميل من الخام العماني للبيع في مزاد أجري ببورصة دبي للطاقة أمس الجمعة تحميل نوفمبر القادم.
وتخلى النفط عن جانب من مكاسبه الأخيرة أمس، لكنه ظل متجها صوب أكبر زيادة أسبوعية له منذ أوائل يوليو، مدعوما بانخفاض في المخزونات الأمريكية وإعصار وشيك في فلوريدا وانحسار في حرب تصريحات التجارة بين الصين والولايات المتحدة.
كان خام برنت منخفضا 23 سنتا بما يعادل 0.4 بالمائة إلى 60.85 دولار للبرميل، لكنه بصدد الارتفاع أكثر من اثنين بالمائة للأسبوع.
ونزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 40 سنتا أو 0.7 بالمائة لتسجل 56.31 دولار للبرميل. ويظل العقد بصدد الصعود حوالي أربعة بالمائة هذا الأسبوع.
وقال مايكل مكارثي، كبير محللي السوق لدى سي.ام.سي ماركتس في سيدني: «أسعار النفط ما زالت مرتفعة ونحن هنا في منتصف نطاق التداول لكل من برنت وغرب تكساس».
وأبقت المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي وأثر حرب التجارة بين أكبر مستهلكين للخام في العالم على الطلب مكاسب أسعار النفط محدودة هذا الأسبوع، حتى مع تراجع المخزونات الذي ينبئ بتوازن في السوق.
وأعطت الولايات المتحدة والصين مؤشرات على أنهما ستستأنفان محادثات التجارة، حيث بحثتا الجولة التالية من المفاوضات المباشرة في سبتمبر قبيل الموعد النهائي الوشيك لفرض رسوم جمركية أمريكية إضافية.
وقال سامويل سيو، محلل الاستثمار لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة: «من الصعب للغاية التكهن بالتحولات المفاجئة في مشهد التجارة الصيني الأمريكي».
وفي السياق نفسه قالت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أمس: إن واردات اليابان من النفط الخام زادت 4.8 بالمائة في يوليو عنها قبل عام لتصل إلى 3.07 مليون برميل يوميا.
وأظهرت البيانات الصادرة عن الوزارة تراجع مبيعات المنتجات النفطية المحلية 3.5 بالمائة على أساس سنوي إلى 2.63 مليون برميل يوميا.
وانخفضت مبيعات البنزين 7.2 بالمائة إلى 871 ألفا و378 برميلا يوميا، في حين زادت مبيعات الكيروسين 1.7 بالمائة عنها قبل سنة لتسجل 81 ألفا و542 برميلا يوميا، بحسب الأرقام.