صحم يعود بالتعادل المثير من بوابة صحار

صحار – عبدالله المانعي –

عاد صحم بالتعادل الإيجابي المثير بهدفين للكل من ديار صحار في الأمتار الأخيرة من عمر اللقاء الجماهيري المتميز الذي جرى على ملعب صحار الجديد بسيح مويلح أمس الأول ضمن الجولة الثانية من منافسات كأس الاتحاد العماني لكرة القدم. بهذا التعادل يصل رصيد صحار إلى النقطة الرابعة على اعتبار أنه جمع 3 نقاط في الجولة الافتتاحية التي فاز فيها على النهضة بهدف وحيد في اللقاء الذي احتضنه ملعب المجمع الرياضي بمحافظة البريمي في حين حصد صحم أول نقطة في رصيده كونه خسر أمام جاره السويق في الافتتاحية بهدف مقابل هدفين في اللقاء الذي جرى على ملعب صحار أيضا. وكان الشوط الأول قد انتهى بهدف للكل تقدم الضيف صحم عبر رأسية علي الهاشمي الرائعة وهو في خط الـ18 في تمركز صحيح وجدت الكرة الطريق سالكا إلى شباك مطر الوشاحي حارس صحار في الدقيقة 18 ومن دربكة في قلب أحرام حارس صحم مهند المعمري أدرك سالم المقبالي التعادل لصحار في الدقيقة 34.
وفي الدقيقة 63 سدد ايتوا برانجر محترف صحار كرة أراد مدافع صحم يحي المريكي إبعادها لكنها بالخطأ عانقت شباك مرمى فريقه. وتعادل صحم في الدقيقة 88 عن طريق محمد سيف برأسية رائعة من كرة عرضية من ضربة حرة مباشرة أهداها له خليل الكحالي.
وتميز اللقاء بمستوى جيد فنيا وشهدت الدقيقة 2 من الشوط الأول تسديدة قوية لصحار من ضربة حرة مباشرة خارج خط الـ 18 في الجهة اليسرى مرت الكرة سريعة قوية إلى الخارج على بعد سنتيمترات من عارضة مهند المعمري حارس مرمى صحم وبالفعل كانت فرصة هدف. أجواء الإثارة كان حاضرة ومحفوفة بروعة التشجيع الجماهيري لصاحب الأرض منذ الانطلاقة وحالة توغل لصحم لاحت في الدقيقة 8 عن طريق علي الهاشمي حولها مدافع صحار لضربة ركنية، وفي الدقيقة 15 طالت على أحمد بن مال الله العجمي لاعب صحار الكرة الساقطة خلف مدافعي صحم التي آلت للخارج.
حراك قوي سادته الخشونة وكثرت به الأخطاء والرغبة تجلت لدى الفريقين في سرعة خطف هدف السبق وسط مجاراة كانت واضحة بينهما عبر الانتشار الواسع والتسديد عن بعد. صحم الضيف تمكن من إحراز هدف السبق وجد معه صحار المستضيف نفسه مطالبا بسرعة التعويض لاعتبار الوقوع تحت الضغط الجماهيري وبحكم عامل الأرض ومن العمق وعلى بعد مسافة قصيرة مرة تسديدة سالم المقبالي فوق عارضة حارس صحم إلى الخارج بعد مضي 25 دقيقة. وفي المقابل مرت تسديدة زكريا الشيدي في الدقيقة 31 التي نفذها بشكل مقابل سريعة قوية على عارضة حارس صحار إلى الخارج.
وتمكن صحار عبر أكثر من محاولة من إحراز التعادل ولم يوفق بعد ذلك في فرصة كادت أن تأتي بخبر التقدم السار والتي كانت بواقع التسديد مرتين لمحمد السيابي في الدقيقة 38.
ونزل الفريقان الشوط الثاني برغبة تحقيق الفوز وبدأت المحاولات تظهر على المرميين لكن عابها قلة التركيز ورعونة التسديد والتسرع وفي الدقيقة 58 تصدى مطر الوشاحي حارس صحار لتسديدة شهاب المعمري في كرة كانت فرصة متاحة للتهديف، وتدخل الروماني سيبريا فأشرك العراقي ميران خسروا مكان سالم المقبالي، واستطاع صحار أن يتقدم بالهدف الثاني الذي أشعل الأجواء وأوجد انفتاحا في الأداء. روعة أداء سطرها صحار وفي هذه الأثناء نزل في صحم هاني القرطوبي مكان يحي المريكي وسجل الفريق هدفا لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل ومن جديد استطاع الفريق إحراز التعادل ليخرج الفريقان بالتعادل الإيجابي 2 /‏‏ 2. أدار اللقاء جمال بن عبدالله العبيداني وعاونه أزهر بن فايز الناعبي وجاسم بن يعقوب العامري وسعود بن هلال الخروصي حكما رابعا وعبدالله بن راشد الحراصي مراقبا للحكام وحمدان بن حمد الشندودي مراقبا إداريا وعبدالله بن محمد المقبالي منسقا عاما ومعتصم بن حمد الرحيلي منسقا إعلاميا.