تكليف جوزيبي كونتي بتشكيل حكومة جديدة في إيطاليا

بعد اتفاق لتجنب انتخابات مبكرة –

روما – (د ب أ) – (أ ف ب): كلف الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا رئيس الوزراء جوزيبي كونتي أمس بتشكيل حكومة جديدة بعد اتفاق لتجنب انتخابات مبكرة كما أعلن متحدث باسم الرئاسة.
ويتوقع أن يحصل كونتي على بضعة أيام لإجراء مشاورات سياسية للتحقق من ضمان غالبية في البرلمان بعد موافقة حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات والحزب الديموقراطي (يسار وسط) للعمل معا ضمن ائتلاف جديد.
وقبل كونتي بهذا التكليف وسيقوم بمشاورات مع الأحزاب السياسية لبضعة أيام للحصول على غالبية في البرلمان.
وعرض كونتي الخطوط العريضة لبرنامجه الرامي لجعل إيطاليا «أكثر عدالة وتنافسية وشمولية».
وقال إنه يريد تحويل فترة الأزمة الاقتصادية الحالية إلى «فرصة لنهوض» إيطاليا ولتستعيد «المكانة التي تستحق» و«لتضطلع بدور ريادي في أوروبا» ضمن «احترام مبدأ التعددية».
وقال كونتي بعد لقاء ماتاريلا في القصر الرئاسي «نحن في مرحلة دقيقة جدا وعلينا الخروج في أسرع وقت ممكن من فترة الغموض السياسي الناجم عن الأزمة الحكومية».
وأعلن زعيم حركة 5 نجوم لويجي دي مايو أن الاتفاق مع الحزب الديمقراطي يجب أن يوافق عليه أعضاء الحزب في تصويت إلكتروني سينظم في عطلة نهاية الأسبوع.
وتعيش إيطاليا منذ ثلاثة أسابيع أزمة سياسية عميقة بعدما تسبب سالفيني، وزير الداخلية السابق، في الثامن من أغسطس بانهيار الائتلاف الذي شكله مع حركة 5 نجوم، ثم استقالة كونتي في 20 من الشهر متهما سالفيني بـ«تمرير مصالحه الانتخابية الخاصة» قبل مصالح إيطاليا.
ويسعى ماتاريلا لإيجاد حل للأزمة السياسية خصوصا وان ديون إيطاليا ضخمة ويتعين على البلاد الموافقة على موازنة في الأشهر المقبلة.
وفي غياب تشكيل حكومة جديدة قد تواجه إيطاليا زيادة في ضريبة القيمة المضافة ستؤثر على الطبقات الفقيرة وتدخل إيطاليا مرحلة ركود اقتصادي.
وقال كريغ ارلام كبير محللي الأسواق لدى مؤسسة «اواندا» إن «الاتفاق يعني تجنب انتخابات في الخريف وأي مواجهة مع بروكسل حول الموازنة في نهاية العام ستكون أقل حدة من الأخيرة».
وأصاف «لا يزال الحزبان يختلفان في الآراء ولن تكون العلاقة بينهما متناغمة لكن المؤكد هو أنها ستكون افضل من تلك التي كانت قائمة في الائتلاف الأخير».
ورحبت الأسواق والمستثمرون بعودة الاستقرار إلى المشهد السياسي في إيطاليا التي تعد ثالث اكبر اقتصاد في منطقة اليورو بعد أن تراجعت قيمة السندات الإيطالية لـ10 سنوات الأربعاء الماضي إلى حد كبير.
ولكن المحللين حذروا من أن الاتفاق المبرم بين حركة 5 نجوم – التي أعلنت أنها لن تتحالف أبدا مع الأحزاب التقليدية – ويسار الوسط الذي لم يرتبط بعلاقة جيدة مع هذا الحزب، قد ينهار بسرعة.
وقال مايكل هيوسن كبير محللي الأسواق لدى «سي ام سي ماركتس يو كاي» إن «أي حكومة جديدة قد تشكل بين هذين الحزبين غير الحليفين لن تكتب لها الاستمرارية بما أن عبء تطبيق خفض النفقات الذي يطالب به الاتحاد الأوروبي بمستوى 23 مليار يورو هذا الخريف سيكون الآن من مسؤولية إدارة جديدة»، وأضاف «هذا الأمر لن يحظى بتأييد ومن شأنه دعم الخطاب الشعبوي لماتيو سالفيني».
وأعلن سالفيني أمس الأول أن حزبه واثق من انه سيفوز بانتخابات جديدة محتملة العام المقبل قائلا «لسنا على عجلة من أمرنا».
وحصل كونتي الذي يتمتع بشعبية كبيرة في إيطاليا، خلال الأيام الماضية على دعم الأوروبيين خلال قمة مجموعة السبع في بياريتس بفرنسا، ثم على دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي وصفه الاثنين بأنه «رجل موهوب جدا».
وفي موضوع آخر، عرضت إيطاليا امس استقبال النساء والأطفال والمرضى من سفينة إنقاذ مهاجرين تقطعت بها السبل في البحر المتوسط وعلى متنها 99 مهاجرا. والسفينة «ماري جونيو»، التي تشغلها مؤسسة «ميديترانيه» الإغاثية الإيطالية، موجودة حاليا قرب المياه الإقليمية الإيطالية بالقرب من جزيرة لامبيدوسا.